حركة المقاومة الشعبية في فلسطين تهنئ البروفيسور قيس سعيد بنجاحه في الانتخابات الرئاسية التونسية

وتؤكد الحركة أن فوز البروفيسور سعيد هو انتصار لكل الأحرار في العالم والمساندين للقضية الفلسطينية العادلة. متمنين لتونس وشعبها دوماً التقدم والإزدهار والرخاء والاستقرار, وأن يرسي الرئيس المنتخب دعائم الديموقراطية والعدالة والنزاهة والوقوف باستمرار الى جانب الشعوب المضطهدة والمستضعفة.

علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية