حركة المقاومة الشعبية في الذكري ال 72 لمجزرة دير ياسين :خيار المقاومة هو الخيار الاستراتيجي…

مؤكدة أن الألم والوجع الفلسطيني يتضاعف نتيجة العجز والتخاذل العربي والاسلامي عن نصرة شعبنا الفلسطيني، في ظل سياسة الاعدام الممنهج والمجازر التي تقترفها قوات العدو الصهيونى على مدار الساعة، في مشاهد وثقتها عدسات الصحافة واحرار العالم. وأضافت الحركة في بيانها أن هذه الذكرى الآليمة لأحد المجازر التي ارتكبها الاحتلال منذ بدء اغتصابه لأرضنا، تحتم علينا أن نظل ضاغطين على الزناد والرد على الجرائم الصهيونية في الوقت الذي يواصل فيه الاحتلال جرائمه.

علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية