الأزبط:نبارك عملية "بركان" التي تثبت من جديد بأن ثورة الضفة والقدس حاضرة وأن الاحتلال الى زوال

الأحد 07 أكتوبر 2018

الأزبط:نبارك عملية "بركان" التي تثبت من جديد بأن ثورة الضفة والقدس حاضرة وأن الاحتلال الى زوال
 
باركت حركة المقاومة الشعبية العملية البطولية في شمال الضفة الغربية والتى أدت لمقتل مستوطنين اثنين واصابة ثالث اصابات خطيرة ,
 
وأكد الاستاذ خالد الأزبط الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية في تصريح مقتضب له , بأن عملية قتل المغتصبين صباح اليوم في منطقة "بركان" الصناعية قرب مستوطنة "أريئيل" الإسرائيلية المقامة على أراضٍ فلسطينية تابعة لمدينة سلفيت شمال الضفة الغربية , هي رسالة مباشرة للعدو الصهيوني ومشروعه الاستيطاني على أرض فلسطين بأنه لا يمكن لشعب يبحث عن الحرية وتحرير كامل ترابه فلسطين الا أن يبقي جذوة المقاومة حاضرة في كل ميدان وأن المقاومة في الضفة والقدس وغزة وكل بقاع ارضنا ستبقى لهيباً يحرق كل مغتصب عليها .
 
وشدد بأن الرسالة المراد فهمها من هذا العمل البطولي الفدائي بأنه رغم كل الحواجز والمراقبات الامنية وبدعم رجال التنسيق الأمني الا انهم لا يملكون القوة لتغييب فكر المقاومة من شعبنا الذي أصبح الواحد فيه يشكل خلية وثورة بمفرده وهذا هو نجاح هذه المرحلة .
 
ودعى أهلنا بالضفة والقدس والداخل المحتل لاشعال الارض لهيباً بمثل هذه العمليات الجهادية التي تثلج على صدور شعبنا وأمهات الشهداء وكل حر على هذه الأرض الطيبة فلسطين وعهدنا معكم أننا باقون في جهادنا حتى تحرير كامل ترابنا فلسطين فهذا مشروعنا الطاهر النقي المعبد بالدماء لنصل للنصر او الشهادة .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية