الأزبط: العدو سيفشل في عدوانه , والمقاومة بكافة أشكالها ستبقى الخيار الفلسطيني للوصول للعودة والحرية والاستقلال

الخميس 22 أغسطس 2019

الأزبط: العدو سيفشل في عدوانه , والمقاومة بكافة أشكالها ستبقى الخيار الفلسطيني للوصول للعودة والحرية والاستقلال
 
أكد الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين الأستاذ خالد الازبط أن العدو الصهيوني في عدوانه المستمر ضد قطاع غزة والضفة المحتلة والقدس وكل شبر من أرض فلسطين إنما يجعل من دفعه فاتورة الحساب أقرب من أي وقت مضى .
 
وشدد الازبط في تصريح له صباح اليوم الخميس ( 22-08) بأن المقاومة في فلسطين بكافة أشكالها ستبقى مشتعلة بالأدوات والمسيرات السلمية عبر مسيرات العودة وكسر الحصار وعبر نقاط التماس في الضفة وعبر التصدي لاقتحامات المسجد الاقصى المبارك وأيضا بالعمل العسكري عبر بنادق وصواريخ وانفاق وقدرات المقاومة المسلحة في البر والبحر والجو وفوق الارض وتحتها وعبر المنابر الدولية والعربية والسياسة والاعلام وعبر التربية الوطنية للأجيال ستبقى مسيرتنا الجهادية مستمرة حتى نصل لتحرير فلسطين كل فلسطين.
 
كما تناول في تصريحه ان المصالحة الفلسطينية لم يعد مبررا لاي طرف فلسطيني الاستمرار بهذه الحالة التي تعتبر مجانية للاحتلال نحو تهويد الارض والمقدسات ويجب على جميع الأطراف التوحد لمواجهة المؤامرات التى تحاك تحت ذرائع معينة ومسميات مختلفة اخرها صفقة القرن التي تقترب من اعلانها من رأس الشر أمريكا خلال اسابيع والتي يحب علينا التصدي لها وافشالها قبل اعلانها بالوحدة الوطنية الحقيفية وتغليب مصالح شعبنا على الافق الحزبي لاي طرف كان.
 
ودعا الازبط في ختام تصريحه جماهير شعبنا كل في موقعه للخروج ونصرة المسجد الاقصى المبارك وفتح نقاط التماس والاشتباك مع العدو في الضفة المحتلة والخروج بالالاف في مسيرات العودة وكسر الحصار تاكيدا بأن القدس وفلسطين هي جزء موحد ولا مجال للتنازل مهما تعاقبت الأجيال والسنين وسيبقى حلم العودة والتحرير الهدف الذي نسير للوصول له جيلا بعد جيل .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية