الأزبط ردأ على قرارات نتنياهو وليبرمان بحق غزة .. شعبنا وشبابه الثائر لن يرضخ لأي من الضغوط الصهيونية

الإثنين 09 يوليه 2018

تصريح صحفي

ردأ على قرارات نتنياهو وليبرمان بحق غزة
  

 
في تصريح عاجل للقيادي والناطق الاعلامي لحركة المقاومة الشعبية الاستاذ خالد الازبط رداً على تصريحات قادة الاحتلال باغلاق معبر كرم أبوسالم وتقليص مساحة الصيد في إطار زيادة الحصار على غزة وأهلها لمحاولات انتزاع مواقف سياسية ووقف مسيرات العودة وكسر الحصار وكل ما نبت عنها من وسائل سلمية .
 
فقد أكد الأزبط بأن خطوات وقرارت نتنياهو وليبرمان حول المعابر وتقليص مساحة الصيد سيشكل خطوة متقدمة في تسريع المواجهة العسكرية الواسعة ضده وان شعبنا وشبابه الثائر لن يرضخ لأي من الضغوط الصهيونية بل سيزيد من اطلاق البالونات الحارقة التي أصبحت تأرق العدو والتي ستصل في الوقت القريب ليصبح ما يسمى بغلاف غزة منطقة خالية من ساكنيها وبذلك ستكون جزءاً محرراً من فلسطين ستضيفه سواعد شبابنا برفع علم فلسطين فوق ترابها وخطوة نحو تقدم في مشروعنا لتحرير فلسطين كل فلسطين.
 
وشدد الأزبط دعودته لكافة الوسطاء وخاصة الأشقاء المصريين بضرورة لجم العدو عن قراراته التي من شأنها جر المنطقة لما يحمد عقباه وكذلك طالبهم بالعمل لرفع الحصار عن غزة دون ثمن سياسي لن يقبله أي فلسطيني حر ومجاهد إلا بما يتوافق مع ثوابت وحقوق شعبنا .
 
ودعا الأزبط وحدات العمل السلمي من البالونات الحارقة الى الكوشوك وغيرها من تكثيف نضالهم وجهادهم مؤكداً أن المقاومة ستبقى درعاً وحامياً لشعبنا بكل فئاته وستبقى درعاً لكل من يمد يده فيها ليوقع الخسائر والأوجاع في العدو وممتلكاته على أرضنا الفلسطينية الطاهرة.

الناطق الإعلامى لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين 
الاستاذ خالد الأزبط 


الاثنين الموافق 09/07/2018م 

اقـرأ أيـضـــاً

بالأسماء .. احصائية للمكتب الاعلامي لحركة المقاومة الشعبية ... 195 شهيدًا و 20510 مصابًا منذ انطلاق مسيرة العودة تابعت اللجنة الاعلامية لحركة المقاومة الشعبية " لمسيرات العودة الكبري " احصائية عدد الشهداء والجرحى منذ 30 مارس حتى اليوم فقد بلغ عدد الشهداء 195 شهيدًا ارتقوا برصاص الاحتلال الصهيوني خلال مشاركتهم في مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة ، منهم 10 شهداء يحتجز الاحتلال جثمانيهم واصابة 20510 مواطن
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية