الأزبط: عمليات الضفة تحمل القرار الفلسطيني بالمقاومة حتى التحرير , والعدو بإستمرار العدوان والحصار يفتح أبواب جهنم أمام جنوده ومستوطنيه

الجمعة 16 أغسطس 2019

الأزبط: عمليات الضفة تحمل القرار الفلسطيني بالمقاومة حتى التحرير , والعدو بإستمرار العدوان والحصار يفتح أبواب جهنم أمام جنوده ومستوطنيه
 
 أكد الاستاذ خالد الأزبط القيادي والناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين وفي تصريح له مساء اليوم الجمعة (  16-08) بأن حركته تبارك العملية البطولية التي حدثت اليوم والتي تشابكت مع العمليات البطولية خلال الساعات والايام الماضية لتحمل الرسالة الفلسطينية بأن طريق الجهاد والمقاومة سيبقى مستمراً طالما هناك احتلال لشبر واحد من ارض فلسطين كل فلسطين .
 
وشدد الأزبط بأن هذه المهام البطولية الممتدة على خارطة الوطن في غزة والضفة والقدس والداخل المحتل دلالات واضحة للعدو بأن شعبنا موحداً تحت راية فلسطين ومشروع المقاومة ووفاء للشهداء وتضحيات الاسرى والالام الجرحى .
 
وحذر العدو الصهيوني بأن استمرار العدوان والحصار على غزة والتهويد والاستيطان في الضفة المحتلة والاقتحامات والتهجير في القدس والعنصرية في الداخل المحتل ستجعل جنوده ومستوطنيه أمام مرمى نيران المقاومة وعملياتها البطولية المتعددة , وهذا يعني أن أبواب جهنم ستكون هي المرأى أمامهم .
 
وثمن الازبط تضحيات شعبنا وجهاده المستمر ومن أهمها مسيرات العودة وكسر الحصار التي جاءت في وقت كان يراد لفلسطين الزوال ولكن تضحيات شعبنا واستمرار المسيرات افشل كل تلك المؤامرات وشكل لوحة وطنية عنوانها الوحدة الوطنية تحت علم فلسطين.

اقـرأ أيـضـــاً

تصريح صحفي صادر عن الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة ومواجهة الصفقة انطلاقاً من القناعة بأن الموقف الفلسطيني اليوم موحد بأولوية وطنية وهي توحيد الصف الوطني في مواجهة المخططات الصهيوأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية والمتمثلة بما عرف ب " صفقة القرن"، اتخذت الهيئة قراراً بإجراء تعديل على مسماها لتحمل اسم "الهيئة الوطنية لمسيرة العودة ومواجهة الصفقة
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية