"الأزبط" لغزة بوست: الفلسطينيون يقومون بواجبهم تجاه انتمائهم للأمة العربية والإسلامية

الجمعة 07 أغسطس 2020

"الأزبط" لغزة بوست: الفلسطينيون يقومون بواجبهم تجاه انتمائهم للأمة العربية والإسلامية
 
قال القيادي في حركة المقاومة الشعبية خالد الأزبط: إن " ما قام به أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان هو ديدنهم واسلوبهم مع كل الأمة العربية والإسلامية منذ عشرات السنوات حيث اعتادوا الوقوف إلى جانب الجميع بأي مصاب وفي الشدائد حتى خلال بعض الحرب التي كانت تتكالب على هذه الأمة".
 
وحول ما اذا كان بسالة الفلسطينيين ستسهم في عُدول بعض الساسة اللبنانيين عن وجهة نظرهم العنصرية تجاه لاجئي لبنان، أجاب الازبط خلال تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري، أن انتقال ما حدث لتغيير المواقف السياسية لبعض مَن يُعادي القضية الفلسطينية من اللبنانيين فمن الصعب تغيير هذه النظرية حيث هذه السياسات ترتهن إلى أجندات غربية وصهيونية وخارجية بامتياز.
 
وأكد القيادي " الأزبط" أن مناصري القضية الفلسطينية سواء على الساحة اللبنانية أو غيرها سيبقون بصف القضية الفلسطينية بمختلف الأحوال ومن يعاديها ويرتهن بأوامر خارجية سيبقى في هذا الإطار.
 
وتابع الازبط لغزة بوست: " نحن لا نربط بين الكارثة وما حدث في بيروت الأربعاء الماضي والتي ألمت وكان أثرها واضحًا وكبيرا على شعبنا الفلسطيني وكانت أيضا ردود الفعل على المستوى الرسمي والفصائلي والشعب الفلسطيني أينما وجد نُصرة ومؤازرة لأهلنا في لبنان هذا هو واجب على كل عربي ومسلم القيام بذلك".
 
وبيّن "الأزبط" أن الفلسطينيون يقومون بواجبهم تجاه انتمائهم لهذه الأمة العربية والإسلامية لكن لا نستطيع ولا يمكن الربط بين المعطيات السياسات وتغيير الأجندات هنا وهناك إلا إذا كان هناك صحوة حقيقية للأشخاص وقيادات هذا المنظمات أو الفصائل السياسية على الساحة اللبنانية والمعادية للقضية الفلسطينية بتغيير موقفها دون الارتهان للأجندات والضغوطات الخارجية.

اقـرأ أيـضـــاً

الأزبط لوكالة شهاب : تراجع الاحتلال عن تنفيذ التفاهمات يعني إعطاء المقاومة الضوء الأخضر لاستخدام كافة الوسائل المتاحة لديها - إذا لم ينفذ الاحتلال التفاهمات الأخيرة ستفعل أدوات المقـ ـاومة . - المقــاومة وضعت سقف زمني لتنفيذ التفاهمات الأخيرة. - تراجع الاحتلال عن تنفيذ التفاهمات يعني إعطاء المقـ ـاومة الضوء الأخضر لاستخدام كافة الوسائل المتاحة لديها.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية