الأزبط : جريمة إستهداف الأطفال واستشهاد فهد الأسطل دليل على نوايا العدو بإستمرار العدوان والقتل بحق أبناء شعبنا

الجمعة 29 نوفمبر 2019

تصريح صحفي صادر عن الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية خالد الأزبط 
تعقيباً على استشهاد فتى وإصابة آخرين برصاص الاحتلال شرق خانيونس 
 
- جريمة إستهداف الأطفال واستشهاد فهد الأسطل دليل على نوايا العدو بإستمرار العدوان والقتل بحق أبناء شعبنا وخيارنا نحو مسيرات العودة وكسر الحصار سيبقى مستمراً مهما حاول العدو بعدوانه وتضليله وأدواته أن يوقفها نقول له اليوم دماء الشهيد الأسطل هي وقود جديد يضاف لثورتنا ومسيراتنا المستمرة حتى الوصول لكامل الأهداف وانتزاع الحقوق الوطنية الفلسطينية من الاحتلال .
 
- نؤكد بأن مقاومتنا التي تعرف كيف تدير الميدان وتحمي شعبنا ستعرف جيدًا عبر قرارها الموحد باذن الله أن تلجم العدو وتوقف عدوانه المتواصل ضد شعبنا وإننا لسنا جزءاً من الصراع الصهيوني الداخلي ولن نكون يوماً ورقة النجاة لأي طرف صهيوني بل ان الثابت لدينا هو زوال الاحتلال كاملاً عن أرض فلسطين كل فلسطين .
 
- نطالب الرئيس محمود عباس والفصائل جميعاً في ظل المخاطر والتحديات المتتالية على شعبنا وقضيتنا لتطبيق وحدة حقيقية ووضع برنامج وطني يدير حالة الصراع ضد العدو الصهيوني خاصة في القدس والضفة المحتلتين واشعال ثورة فلسطينية متكاملة بكل الوسائل الممكنة واطلاق يد المقاومة هناك لأنها السبيل الأقوى للجم العدوان واستعادة الأرض وزوال الاحتلال.
 
أ. خالد الأزبط 
الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
الجمعة 29-11-2019م 

اقـرأ أيـضـــاً

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة باسم جمعة "فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا" دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار للمشاركة الجماهيرية الحاشدة في الجمعة المقبلة تحت شعار "فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا". وقال البيان الختامي للهيئة مساء الجمعة: "لا ترهبنا التهديدات الإسرائيلية ولا يدفعنا التطبيع للتراجع ففلسطين غالية والعودة مقدسة وما زلنا على عهد الثورة والثوار نواصل المسيرة". وأكد البيان على استمرار وحدتنا في الميدان الشعبي والعسكري وكل قوى الظلم والشر لن تفرقنا.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية