آخـر الأخبـار

الأزبط : معركة السجيل كانت تأكيدا على أن كتائب الناصر حاضرة بأي لحظة لردع العدوان عن شعبنا

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

الأزبط : معركة السجيل كانت تأكيدا على أن كتائب الناصر حاضرة بأي لحظة لردع العدوان عن شعبنا
 
أكد الناطق الاعلامى لحركة المقاومة الشعبية الاستاذ " خالد الأزبط " في ذكرى انتصار المقاومة في معركة السجيل لا بد من الحديث بأن أول من كان له السبق في الرد على جريمة الاحتلال باغتيال قائد أركان المقاومة الشهيد القائد الكبير/ أبو محمد الجعبري هم كتائب الناصر صلاح الدين التي كانت على جاهزية وتتوقع العدوان بأي لحظة , فكان الرد في اللحظات الأولى متتابعا وفق الخطة المعدة لدى الكتائب للتعامل الميداني مع مثل تلك الانتهاكات الصهيونية , فانطلقت عشرات الصواريخ منذ اللحظات الأولى وتم أخذ الأماكن الخاصة بالمجاهدين حسب الخطة التي وضعتها قيادة الكتائب , وبدأت المعركة الشرسة التي ما كان بحمد الله من خلالها إلا مزيدا من اطلاق الصواريخ والاصابات المباشرة بمواقع العدو وجنوده , وتتزايد الرشقات والمدى لها تدريجيا وفق الاجماع الفصائلي لادارة المعركة إضافة إلى العمل النوعي المشترك مع فصائل المقاومة في اطلاق الصواريخ وبعض المهام الجهادية الأخرى .
 
ولذلك نقول أن هذه المعركة كانت تأكيدا على أن كتائب الناصر حاضرة بأي لحظة لردع العدوان عن شعبنا وأنه لا يمكن لأحد أن يتحدث عنها إلا أنها من الفصائل الثلاثة الأولى في الميدان ليس رياء ولكن واقعا وضرباتهم تشهد بذلك واعلام العدو الذي أكد أن صواريخ المقاومة كانت ذات تخطيط ونوعية في انتقاء جميع أهدافها خير شاهد على ذلك .

اقـرأ أيـضـــاً

كتائب الناصر :حالة الاشتباك للشهيد القسامي أحمد جرار في جنين تؤكد أن المقاومة قوية وعلى السلطة وقف التنسيق الأمني الذي يجعل اعتقال وملاحقة المجاهدين أمراً سهلاً للعدو واكدت الكتائب في تصريحها بأن حالة الاشتباك المسلح للشهيد احمد تؤكد على أن خلايا المقاومة في الضفة قوية ولها حضور وعمل نوعي ولكن ظروف الملاحقات الأمنية للعدو والتنسيق الأمني يشكل حالة الضعف الميداني الحالي .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية