آخـر الأخبـار

الأشقر : نبارك عمليات القدس ورام الله ونؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستبقي نوراً يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة

الأشقر : نبارك عمليات القدس ورام الله ونؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستبقي نوراً يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة

الخميس 06 فبراير 2020

الأشقر : نبارك عمليات القدس ورام الله ونؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستبقي نوراً يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة

باركت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين العمليات البطولية " دعس وطعن واطلاق نار " في القدس ورام الله التى نفذها مقاومون أبطال اليوم الخميس ( 06-02) والتى أدت حتى اللحظة لإصابة 17 جندى صهيونى خلال ثلاثة عمليات بطولية .

وأكد القيادى بحركة المقاومة الشعبية "هيثم الأشقر" في تصريح له ، أن العمليات البطولية الثورية هي حق طبيعي وردود قوية وثورية من أبطال القدس والضفة الغربية وأراضي أل 48 , على انتهاكات العدو الصهيونى المستمرة ضد أبناء شعبنا في كل مكان .

مضيفاً أن العمليات وثورة شباب الضفة اليوم تؤكد بوجود ارادة شعبية متكاملة لتحرير فلسطين كل فلسطين من دنس الاحتلال وأن المحتل لا يمكن له أن ينعم بالأمن والراحة على أرضنا ولا يمكن أن نفرط بهذه الأرض الطاهرة مهما كلفنا من ثمن وعناء .

وتقدم الأشقر بالتحية للشباب الثائر المنتفض في الضفة وغزة والقدس واراضي ال 48 , وللشهيدين البطلين يزن أبو طبيخ وطارق بدوان اللذان ارتقيا بعد اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة .

ودعا الأشقر في بيانه ,الى تصعيد المقاومة والعمليات البطولية في الضفة والقدس وداخل كيان العدو , مؤكداً أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وستبقي نوراً يضيئ للمقاومين طريق الجهاد والمقاومة .

كما استنكر الأشقر هدم الاحتلال لمنزل السيد جمال القمبع والد الأسير المجاهد أحمد القمبع رفيق الشهيد أحمد جرار في حي البساتين بمدينة جنين , واعتبر أن ما قام به العدو الصهيوني هو جريمة للضغط على شعبنا لوقف المقاومة .

وختم الأشقر بيانه, موجهاً رسالة للعدو الصهيوني أن هدم البيوت وعربدة المستوطنين وجنودكم هي اللهب الذي سيحرق كل مغتصب صهيوني على أرضنا الفلسطينية من بحرها إلى نهرها .

علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية