الازبط: قرار الاحتلال بادراج الاوقاف ومكاتبها بالقدس ضمن منظمات الارهابية هو ترسيخ للحرب الدينية ضد المسلمين في فلسطين والعالم

السبت 09 سبتمبر 2017

الازبط: قرار الاحتلال بادراج الاوقاف ومكاتبها بالقدس ضمن منظمات الارهابية هو ترسيخ للحرب الدينية ضد المسلمين في فلسطين والعالم
 
في تصريح صحفي صادر عن الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية الاستاذ خالد الازبط حول قرار الاحتلال ادراج الاوقاف ومكاتبها في القدس ضمن المنظمات الارهابية ,أكد ان حركته تعتبر هذا القرار بمثابة جريمة حرب دينية بامتياز والهدف منها شرعنة القضاء على المقدسات الاسلامية في مقدمتها الاقصى المبارك ويأتي القرار في ظل تغول العدو الصهيوني على حرمات مقدساتنا ومحاولات المنع المستمر للمصلين من اداء شعائر العبادات بحرية ودون معيقات واغلاق المساجد وحرقها وتدنيسها عبر مستوطنيه .
 
واننا في حركة المقاومة الشعبية نؤكد ان تطبيق هذا القرار الصهيوني بمثابة اعلان حرب دينية بامتياز على ارض فلسطين ولن نتوانى بكل الوسائل للدفاع عن مقدساتنا واماكن العبادات والمساجد وحرية المناسك باي وقت ومكان .
 
ونجدد رسالتنا للعدو بأنه حال اراد المضي في قراره فانه سيكون لشعبنا وامتنا الكلمة ورد الفعل ولن نسمح بتمريره مهما كلفنا من ثمن وندعو شعوب امتنا الاسلامية والعربية للنهوض من سباتها والالتفات نحو فلسطين والقدس ونصرتهم بكل الوسائل وشد الرحال اليهم ومنع استمرار كل سياسات التطبيع مع العدو الذي اغتصب الارض ويحاربنا في ديننا وعباداتنا ويفسد وحدتنا باختلاق الفتن الواعية لابعاد الجميع عن قضية الامة فلسطين والعبث بها كيف يشاء دون رادع وحراك شعبي ورسمي .
 
ولذلك نهيب بشعوب امتنا الابية وشعبنا المجاهد لتنظيم الفعاليات واللقاءات للخروج باليات عملية مشتركة لوقف هذه الغطرسة الصهيونية وتفعيل كل السبل نحو تحرير فلسطين ومقدسات امتنا المجيدة .

اقـرأ أيـضـــاً

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية تعقيبا تصريحات حركة حماس بحل اللجنة الادارية رابعاً: نؤكد على ضرورة وجود الكل الفلسطيني على طاولة الحوار المشترك دون استثناء أي من قوى المقاومة، من أجل التوافق على برنامج وطني يشمل الكل الفلسطيني ويتبنى دعم خيار المقاومة ضد العدو الصهيوني، لأن مواجهة العدو الصهيوني وإفشال مخططاته ومؤامراته ضد شعبنا وقضيته الوطنية تتطلب الاستفادة من جهود الجميع في معركة التحرير.
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية