الازبط : اعتبار القائد الوطني اسماعيل هنية إرهابيا في نظر الأمريكان مقدمة لتصفية القيادات الفلسطينية وضوء اخضر للاحتلال لزيادة أشكال عدوانه على شعبنا الفلسطيني

الأربعاء 31 يناير 2018

بسم الله الرحمن الرحيم
 
أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ
 
اعتبار القائد الوطني اسماعيل هنية إرهابيا في نظر الأمريكان مقدمة لتصفية القيادات الفلسطينية وضوء اخضر للاحتلال لزيادة أشكال عدوانه على شعبنا الفلسطيني
 
أكد القيادي والناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية الاستاذ خالد الأزبط بأن ما صدر عن الكونجرس الأمريكي باعتبار وادراج القائد الوطني الكبير ورئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية على قائمة الارهاب , إنما هو استكمالا لمسلسل تصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في العودة والتحرير.
 
وان استمرار السياسية الأمريكية في مثل هذه القرارات وزيادة الضغط على شعبنا في كافة المجالات إنما يأتي لتطبيق صفقة القرن المزعومة التي رسخت مبدأ التطبيع مع العدو الصهيوني والدول العربية ورسخت أن المقاومة الفلسطينية إرهاب طالما ستبقى تطالب وتعمل على استعادة الارض الفلسطينية كلها دون التنازل أو التفريط بشبر منها .
 
كما شدد بأن الإدارة الأمريكية تتحمل كافة المسؤولية لتبعات هذا القرار وما سيكون له من تأثير واضح على المصالح والنفوذ الأمريكي في المنطقة وتحملهم المسؤولية الاولى عن حياة القائد اسماعيل هنيه وقيادات الشعب الفلسطيني والا يظن العدو الصهيوني أن هذه القرارات ستجعل استهداف القيادة والمجاهدين وشعبنا لقمة سهلة أو أنها ستكون نزهة عابرة بل ستكون بركانا يحرق كل صهيوني على أرض فلسطين ولن يكون البر والبحر والجو في مأمن لكم.
 
ودعا كل الفصائل الفلسطينية للعمل على أخذ الحيطة والحذر من غدر العدو والاستعداد المرحلة المقبلة التي ستكون فاصلة في قضية شعبنا ومقاومته.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية