الزعلان :يدعوا مؤسسات حقوق الإنسان وكل دعاة الديمقراطية في العالم للخروج عن صمتهم اتجاه جرائم الاحتلال بحق الأسرى

الأحد 16 أبريل 2017

في يوم الأسير الفلسطيني
 
الزعلان :يدعوا مؤسسات حقوق الإنسان وكل دعاة الديمقراطية في العالم للخروج عن صمتهم اتجاه جرائم الاحتلال بحق الأسرى
 
أكد الاستاذ حسن الزعلان مسئول اللجنة السياسية لحركة المقاومة الشعبية في تصريح له بذكري يوم الأسير ,إن ما يتعرض له أسرانا من قبل العدو من قمع وإنكار لأبسط حقوق الإنسان التي أقرتها القوانين والشرائع الدولية لهو وصمة عار في جبين هذا العدو المتغطرس وحكومة الإرهاب الصهيوني كما انه وصمة عار في جبين كل من يدعي الحرية والديمقراطية من مؤسسات دولية وحكومات تلتزم الصمت اتجاه هذه الجرائم.
 
ودعا الزعلان جماهير شعبنا الفلسطيني إلى أكبر حملة تضامن مع أسرانا البواسل والعمل على تفعيل قضية الأسرى على كافة المستويات , كما دعا مؤسسات حقوق الإنسان وكل دعاة الديمقراطية في العالم إلى الخروج عن صمتهم اتجاه جرائم الاحتلال بحق الأسرى والعمل على تعرية هذا المحتل وكشف وجهه القبيح وخرقه لكافة القوانين والشرائع الدولية.
 
كما أرسل التحية لكافة الأسري الأبطال في سجون الاحتلال في يومهم , والتحية إلى كافة فصائل شعبنا التي تتوحد اليوم خلف أسرانا البواسل في معركتهم وأكد على ضرورة توحيد جهود المقاومة لوضع إستراتيجية موحدة لإطلاق سراح كافة أسرانا البواسل وتبييض سجون الاحتلال.

اقـرأ أيـضـــاً

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية تعقيبا تصريحات حركة حماس بحل اللجنة الادارية رابعاً: نؤكد على ضرورة وجود الكل الفلسطيني على طاولة الحوار المشترك دون استثناء أي من قوى المقاومة، من أجل التوافق على برنامج وطني يشمل الكل الفلسطيني ويتبنى دعم خيار المقاومة ضد العدو الصهيوني، لأن مواجهة العدو الصهيوني وإفشال مخططاته ومؤامراته ضد شعبنا وقضيته الوطنية تتطلب الاستفادة من جهود الجميع في معركة التحرير.
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية