"الشاباك": اعتقال خليتين عسكريتين لحماس وفتح بالضفة خططتا لعمليات اطلاق نار

الأربعاء 15 مارس 2017

"الشاباك": اعتقال خليتين عسكريتين لحماس وفتح بالضفة خططتا لعمليات اطلاق نار

 
سمحت الرقابة الصهيونية بعد ظهر الأربعاء، بنشر تفاصيل اعتقال خليتين عسكريتين، إحداهما تنتمي لحركة فتح والثانية لحركة حماس، وعملتا في مناطق وسط وجنوب الضفة الغربية المحتلة.
 
ووفقاً لبيان لجهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك"، فقد جرى اعتقال خلية تابعة لحركة فتح ببلدة الرام شمالي القدس المحتلة، وذلك خلال شهر كانون الثاني من العام الجاري.
 
ونسب للخلية تنفيذها لعمليات القاء العبوات الأنبوبية "الأكواع" باتجاه جنود الجيش، ما أدى لإصابة جنديين بجراح في العاشر من تشرين الأول من العام الماضي.
 
كما نسب للخلية أيضاً تنفيذها لسلسة من العمليات من بينها إلقاء "الأكواع" والحارقات والحجارة باتجاه جنود الجيش، بالإضافة إلى تخطيط الخلية للقيام بعمليات إطلاق نار بالمنطقة.
 
أما الخلية الثانية والتابعة لحماس، فقد جرى اعتقال أفرادها من مخيم العروب بالخليل، وينسب إليها أنها عملت لتنفيذ عمليات إطلاق نار ضد الجيش والمستوطنين على الشارع رقم "60".
 
وذكر الشاباك أن الخلية ضمت كلا من: أحمد عبد الرحمن أبو سل (25 عاما) وهو ناشط في حماس، واعتقل سابقاً على ضوء نشاطاته، في حين عمل أحمد كمسئول للخلية، وجند إليها مهند جبر محمود أبو سل (28 عاما)، وهو ناشط في حماس أيضاً، وكانت مهمته الحصول على السلاح لصالح العمليات.
 

 

 
ونقل عن مصدر بالشاباك قوله إن كشف الخلايا يدلل على وجود اندفاع كبير لتنفيذ العمليات الخطيرة بالضفة الغربية، والخطورة النابعة من ذلك على الجيش والمستوطنين.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية