الشاباك الصهيونى: الهدوء في الضفة الغربية خادع

الإثنين 20 مارس 2017

الشاباك الصهيونى: الهدوء في الضفة الغربية خادع
 
قال نداف ارغمان رئيس جهاز الأمن الداخلي "الصهيونى " (الشاباك)، اليوم الاثنين، إن "الهدوء النسبي الحالي" في الضفة الغربية والأراضي المحتلة منذ عام 1948 "خادع".
 
وقال ارغمان في ظهور نادر أمام لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في البرلمان "الصهيونى " (الكنيست): إن "الهدوء النسبي الحالي خادع ومضلل.. حماس والإرهاب العالمي يسعون دائما لارتكاب هجمات (عمليات فدائية) على الأراضي الصهيونية (فلسطين المحتلة) وفي يهودا والسامرة (الضفة الغربية)".
 
وزعم ارغمان أن الهدوء حاليا يأتي نتيجة للأساليب الجديدة التي يستخدمها الشاباك خاصة في "معركة مكافحة الإرهاب"، أي المقاومة الفلسطينية.
 
وقال: "تعلمنا مواجهة الإرهاب الفردي، وأجرينا تغييرات بسبب التطورات التكنولوجية والتشغيلية والاستخباراتية".
 
وأضاف ارغمان: "اعتقلنا أكثر من 400 من منفذي الهجمات المحتمَلين قبل أن يتمكنوا من التصرف".
 
ومنذ انطلاق انتفاضة القدس مطلع أكتوبر/ تشرين أول 2015؛ نفذ عشرات الفلسطينيين عمليات فدائية غلب عليها الطابع الفردي؛ ردًّا على اعتداءات الاحتلال والمستوطنين ومحاولات تقسيم المسجد الأقصى، واستشهد خلالها أكثر من 280 فلسطينيا فيما قتل نحو 43 "صهيونيا" على الأقل.
 
 

اقـرأ أيـضـــاً

الاحتلال يزعم ضبط أسلحة وذخيرة خلال مداهمات الضفة الاحتلال يزعم ضبط أسلحة وذخيرة خلال مداهمات الضفة
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية