الشيخ رائد صلاح يغادر سجنه إلى الحبس المنزلي

الجمعة 06 يوليه 2018

الشيخ رائد صلاح يغادر سجنه إلى الحبس المنزلي
 
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عصر الجمعة عن الشيخ رائد صلاح، بعد أن رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا شمال فلسطين المحتلة اليوم الاستئناف الذي قدمته النيابة العامة أمس ضد قرار محكمة الصلح القاضي بإطلاق سراحه، بعد اعتقال دام 10 أشهر.
 
وأمرت المحكمة بإحالة الشيخ صلاح إلى الحبس المنزلي في كفر كنا بشروط مقيدة وصعبة.
 
وتشمل شروط الإفراج عن رائد صلاح، اليوم الجمعة، وضعه تحت الإقامة الجبرية في منزل في مدينة كفر كنا، وقطعه عن العالم الخارجي، بما في ذلك الهاتف والإنترنت، ومنع أي زيارات إلا للأقارب من الدرجة الأولى والثانية، كما تشمل القيود منعه بالكامل من الحديث مع وسائل الإعلام أو استقبال ضيوف أو الخطابة.
 
يذكر أن الشرطة الإسرائيلية أوقفت الشيخ رائد صلاح من منزله في مدينة أم الفحم، منتصف شهر أغسطس2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بنددا، تتضمن “التحريض على العنف والتطرف في خطب وتصريحات له”.
 
وقال الشيخ صلاح قبل بدء جلسة المحكمة، اليوم، إنه "ممنوع من الكلام".
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية