اللواء أبو نعيم يستقبل سفير دولة جنوب أفريقيا

الأربعاء 15 نوفمبر 2017

اللواء أبو نعيم يستقبل سفير دولة جنوب أفريقيا
 
استقبل اللواء توفيق أبو نعيم مدير عام قوى الأمن الداخلي، بمنزله امس الثلاثاء، سعادة سفير دولة جنوب أفريقيا في القدس، السيد أشرف سليمان ووفد مرافق له.
 
واطمأن السفير سليمان على سلامة اللواء أبو نعيم في أعقاب محاولة الاغتيال التي تعرض لها قبل قرابة أسبوعين، حيث رافقه في الزيارة كلّ من عقيلته (فاطمة باروك) ومستشاره السياسي (باتريك جاكوبز) وسكرتير أول السفارة (سيمون موتلي).
 
بدوره أعرب السفير سليمان عن دعم بلاده لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي عُقد في القاهرة قبل شهرين، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتي في إطار جهود دولة جنوب أفريقيا للاطلاع عن كثب على مجريات الاتفاق إلى جانب تقديم المساهمة في تذليل العقبات أمام تنفيذه، مُبدياً استعداد بلاده لتقديم مختلف أنواع الدعم وتحقيق ما يُطلب منها بهذا الشأن.
 
ولفت السفير سليمان إلى أن دولته تمتلك رصيداً وافياً من الخبرة والكفاءة في إدارة مثل هذه الملفات، ولاسيما قضية دمج الموظفين واستيعابهم، حيث تعرضت لانقسام استمر عقوداً طويلة ونجحت في تجاوزه وتحقيق التقدم والاستقرار عبر دمج 14 فصيلاً مُسلحاً في الجيش الوطني.
 
ولفت إلى أنه أجرى عدداً من اللقاءات الرسمية مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية والحكومة في رام الله لمناقشة دمج الوزارات والموظفين، كما سيُجري مزيداً من اللقاءات خلال الأيام القادمة؛ من أجل الوصول إلى حلول عملية.
 
من جهته رحب اللواء توفيق أبو نعيم بالزيارة مُقدماً شُكره لدولة جنوب أفريقيا ممثلة بسعادة السفير والوفد المرافق له، على جهودها الحالية للمساهمة في تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.
 
وأكد اللواء أبو نعيم أن السفير أبدى استعداده لتقديم كافة أشكال الدعم السياسي والمادي في سبيل دعم تطبيق اتفاق المصالحة وتحقيق الوحدة الفلسطينية، آملاً في أن تُثمر تلك الجهود من أجل تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في الوحدة والاستقرار والتقدم.
 
وشدد أبو نعيم على أن قضية دمج الموظفين يجب ألا تكون عائقاً كبيراً أمام تحقيق إرادة شعب يسعى للحرية والانعتاق من الاحتلال، حيث يمكن تجاوزها إذا ما توفرت الإرادة الحقيقية، آملاً من دولة جنوب أفريقيا أن تُساهم بهذا الملف على وجه الخصوص من جميع جوانبه.
 
وفي ختام اللقاء أعرب السفير سليمان عن سعادته البالغة بالزيارة، معبّراً عن أمله في إنجاز جميع ملفات المصالحة في أقرب وقت ممكن، من أجل تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في تحرره وإقامة دولته.
 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية