المقاومة الشعبية تدعو السلطة للإفراج الفوري عن الصحفي الساعي وتعتبر الاعتقال جريمة لا تخدم إلا الإحتلال

الثلاثاء 21 فبراير 2017

المقاومة الشعبية تدعو السلطة للإفراج الفوري عن الصحفي الساعي وتعتبر الاعتقال جريمة لا تخدم إلا الإحتلال

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين في تصريح مقتضب اليوم الثلاثاء 21-02 , بأن الحكم واستمرار اعتقال الصحفي سامي الساعي من مدينة طولكرم بالضفة الغربية في ظل ما يقوم به العدو الصهيوني من حملات اعتقال ضد أهلنا بالضفة إنما هي جريمة بكل ما تعنيه الكلمة .

وشددت الحركة في تصريحها بأن استمرار اعتقال الصحفي الساعي هو انتهاك واضح لكل المواثيق الدولية وحرية الصحافة وايضا خطوة عكسية لتحقيق الوحدة الوطنية على أساس حماية المقاومة والشعب الفلسطيني المجاهد .

وطالب المقاومة الشعبية , السلطة في رام الله وأجهزتها الأمنية بضرورة الإفراج عن الساعي وكل المعتقلين على خلفيات سياسية وحرية التعبير .

اقـرأ أيـضـــاً

الأزبط: معركة تحرير فلسطين قضية أمة والجهاد لأجلها واجب شرعي ووطني على كل مسلم في العالم وشدد خلال التغريدة بأن كل المحاولات الصهيوأمريكية ومحاولة شراء الذمم العربية لأجل التغييب الفكري للواقع والاجيال القادمة عن هذا الهدف لن ينجح ومضيره الفشل والهزيمة وأن محاولات التطبيع وصولا لبعض الشخصيات التي تتدعي التدين أو علماء السلاطين لتغيير الاحكام وتغيير وجه وحدة الامة ايضا ذلك مصيره ومن تفوه به الى مزابل التاريخ الذي لا يرحم خائنا ولا ينسى مجاهدا وصادقا مع أمته وشعبه ووطنه .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية