المقاومة الشعبية تدعو السلطة للإفراج الفوري عن الصحفي الساعي وتعتبر الاعتقال جريمة لا تخدم إلا الإحتلال

الثلاثاء 21 فبراير 2017

المقاومة الشعبية تدعو السلطة للإفراج الفوري عن الصحفي الساعي وتعتبر الاعتقال جريمة لا تخدم إلا الإحتلال

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين في تصريح مقتضب اليوم الثلاثاء 21-02 , بأن الحكم واستمرار اعتقال الصحفي سامي الساعي من مدينة طولكرم بالضفة الغربية في ظل ما يقوم به العدو الصهيوني من حملات اعتقال ضد أهلنا بالضفة إنما هي جريمة بكل ما تعنيه الكلمة .

وشددت الحركة في تصريحها بأن استمرار اعتقال الصحفي الساعي هو انتهاك واضح لكل المواثيق الدولية وحرية الصحافة وايضا خطوة عكسية لتحقيق الوحدة الوطنية على أساس حماية المقاومة والشعب الفلسطيني المجاهد .

وطالب المقاومة الشعبية , السلطة في رام الله وأجهزتها الأمنية بضرورة الإفراج عن الساعي وكل المعتقلين على خلفيات سياسية وحرية التعبير .

اقـرأ أيـضـــاً

الازبط:كل المؤامرات التي تمارس داخلياً وخارجياً على المقاومة والشعب الفلسطيني لن تنتهي إلا بإنتصار حقوق شعبنا مهما كلف ذلك من ثمن وشدد الازبط على أن الوضع الاقليمي والعربي بحالته الغير مستقرة يهيأ الاجواء فقط لصالح الاحتلال على ارض فلسطين وشرعنته وكل تلك الاجواء وقرارت السلطة لن تكون نتائجها الا أن يرى العالم والاحتلال بأن الدم الفلسطين لا قيمة له وأن سلاح المقاومة هو الارهاب وهذا ما لن نسمح به كقوى مقاومة على ارض فلسطين .
انطلاقتنا ال 14 - نادر حمودة
يا حركتنا الأبية
اشتدي يا فوارس غزتنا
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية