المقاومة الشعبية تدعو لتنفيذ مخرجات وقرارات المجلس الوطني والمركزي الداعية لوقف التنسيق الأمني ورفع العقوبات عن غزة

الأربعاء 26 سبتمبر 2018

ندعو لتنفيذ مخرجات وقرارات المجلس الوطني والمركزي الداعية لوقف التنسيق الأمني ورفع العقوبات عن غزة
 
بيان صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
يا جماهير شعبنا الصامد:
 
نمر اليوم بمنعطف خطير يستهدف قضيتنا الفلسطينية ويحاول الالتفاف على حق شعبنا بالحرية وإقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني، وقد بدأت ملامح المؤامرة تتضح من خلال موقف الإدارة الامريكية المنحاز بشكل واضح للمشروع الصهيوني ،فاعتراف الإدارة الامريكية بالقدس عاصمة لدولة الكيان ووقف الدعم للأونروا بهدف الالتفاف على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة وإصدار دولة الكيان لقانون القومية .
 
هذه الإجراءات وما سبقها من حصار لشعبنا في قطاع غزة واستهداف الضفة الغربية ومدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها ،والاستمرار في بناء المزيد من المستوطنات ومصادرة الأرض الفلسطينية كما حدث في الخان الأحمر تؤكد اننا امام مؤامرة تستهدف الحق والوجود الفلسطيني في هذه الأرض.
واننا امام هذه المؤامرات والمشاريع التصفوية نؤكد على ما يلي:
 
أولا : ندعو الى الاستمرار في مسيرات العودة وكسر الحصار كخيار شعبي لموجهة مشاريع التصفية .
 
ثانيا : ندعو جماهير شعبنا في الضفة والقدس الى الاشتباك المباشر مع العدو رفضا للمؤامرات وتأكيدا على حقنا في ارضنا ومقدساتنا .
 
ثالثا : نؤكد على ضرورة تنفيذ مخرجات وقرارات المجلس الوطني والمركزي الداعية لوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ورفع العقوبات المفروضة من السلطة على شعبنا في غزة , فمن يرغب بالتصدي لمشاريع التصفية لا ينسق مع عدوه ولا يفرض عقوبات على شعبه.
 
رابعا: نطالب الرئيس محمود عباس في خطابه المزمع إلقائه امام الأمم المتحدة في السابع والعشرين من الشهر الجاري الى تعرية الاحتلال وفضح جرائمه بحق شعبنا ورفض مشروع ترامب الهادف لتصفية قضيتنا الفلسطينية ، وعدم الدعوة للعودة للمفاوضات مع الاحتلال ودعوة العالم الى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية اتجاه القضية الفلسطينية وتنفيذ قرارات مجلس الامن وعلى رأسها قرار 194 الذي ينص على عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ارضهم التي هجروا منها بقوة الاحتلال.
 
حركة المقاومة الشعبية - فلسطين
 
الأربعاء الموافق 26/09/2018م

اقـرأ أيـضـــاً

فصائل المقاومة الفلسطينية : المسجد الأقصى خط أحمر ولن نسمح باستمرار العدوان الصهيوني الممنهج بحق المدينة المقدسة يواصل العدو الصهيوني المجرم تغوله تجاه المسجد الأقصى وأروقته وبواباته وما واكب ذلك من خطوات صهيونية خبيثة بإغلاق باب الرحمة وبعض المؤسسات الأخرى في المدينة المقدسة.. وما يواكبه من اعتداءات متواصلة بحق المرابطين في المسجد الاقصى الذين يدافعون بأرواحهم واجسادهم عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وما يصاحبها من الاقتحامات المتكررة للمغتصبين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى المبارك.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية