المقاومة الشعبية تشارك في المؤتمر الصحفي للإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار

الأربعاء 07 مارس 2018

المقاومة الشعبية تشارك في المؤتمر الصحفي للإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار

أعلنت الفصائل الفلسطينة في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، تشكيل "اللجنة الوطنية" لمسيرة العودة وكسر الحصار؛ تضم ممثلين عن فصائل العمل الوطني والإسلامي في قطاع غزة حيث شاركت حركة المقاومة الشعبية في الهيئة .

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، خالد البطش، في مؤتمر صحفي بمدينة غزة: إن الترتيبات مستمرة لإنجاح مسيرات العودة.

ودعا البطش  قطاعات الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة للمشاركة في تجمعات العودة؛ للتأكيد على وحدة الشعب، ودعمه القرار الوطني في فلسطين.

وأضاف: "التنسيق جارٍ من أجل وحدة الموقف مع أبناء شعبنا الفلسطيني في الشتات ولبنان وسوريا وباقي أماكن وجود الشعب الفلسطيني، وبقية أنحاء العالم، لدعوتها للانخراط في دعم ومساندة المسيرة".

وأكد خلال المؤتمر أن الإجراءات قد بدأت من أجل إقامة مخيم اعتصام ومسيرة العودة.

وأضاف البطش أن هذه الهيئة تشكلت بالإجماع الوطني من حركتي حماس وفتح و الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب وحركة المقاومة الشعبية والصاعقة والاحرار والمجاهدين واللجان وبقية القوى الفلسطينية.

وشملت الهيئة، بحسب البطش، مؤسسات حقوق الإنسان والعشائر والوجهاء، ولجان اللاجئين والمؤسسات الصحية ومختلف قطاعات المجتمع الفلسطيني، مؤكدا أن الهيئة الوطنية العليا مدعومة بقرار سياسي وطني.

وإلى جوار القيادي خالد البطش شارك في المؤتمر الصحفي القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، والقيادي في حركة فتح عماد الآغا وممثلون عن الفصائل ومكونات المجتمع المدني.

وحول بقية أماكن اللاجئين الفلسطينيين، أكد البطش أن فعاليات مسيرة العودة ستنطلق في غزة والضفة المحتلة، وأن تنسيقاً يجرى في هذه الأثناء مع فلسطينيي الشتات وفلسطينيي الداخل المحتل عام 48 من أجل وحدة الموقف.

بدوره صرّح القيادي في حركة "حماس"، إسماعيل رضوان، أن "اللجنة تتشكل من الفصائل الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية والإنسانية (...)، وكل قطاعات الشعب الفلسطيني".

وأضاف رضوان: "تهدف هذه اللجنة للبدء بالإعداد لمسيرات العودة وكسر الحصار، والتي ستنطلق في الـ 30 من آذار/ مارس الجاري، وصولًا إلى نقل الفعاليات لإسقاط قرارات ترمب والتمسك بالثوابت، ووصولًا لمسيرات مليونية يوم النكبة في 15 أيار/ مايو المقبل".

وأوضح في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة في غزة بحضور ممثلين عن الفصائل والمؤسسات الفلسطينية كافة، أنه يتم تنسيق هذه الفعاليات مع النشطاء في الضفة الغربية، والأراضي المحتلة عام 1948 ومخيمات اللجوء والشتات
.











 

 

اقـرأ أيـضـــاً

حركة المقاومة الشعبية تشارك بحضور ندوة بعنوان / تداعيات اتفاقيات اوسلو على القضية الفلسطينية بعد مرور 25 عام , شرق غزة طالبت قوى وطنية وإسلامية فلسطينية بضرورة تشكيل جبهة وطنية فلسطينية للضغط على السلطة لإنهاء أوسلو، مؤكدين أن تمسك شعبنا بثوابته يُحتم على السلطة إلغاء ذلك الاتفاق. جاء ذلك خلال ندوة سياسية عقدتها لجنة العلاقات الوطنية للقوى الوطنية والإسلامية شرق مدينة غزة، مساء اليوم الأحد، بعنوان "تداعيات اتفاقيات أوسلو على القضية الفلسطينية بعد مرور 25 عام"، بمشاركة ممثلين عن حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية ولجان المقاومة وحركة الأحرار وحركة المقاومة الشعبية وحركة المجاهدين.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية