المقاومة الشعبية تشارك في بيت عزاء للجنود المصريين في غزة

السبت 08 يوليه 2017

المقاومة الشعبية تشارك في بيت عزاء للجنود المصريين في غزة

شاركت قيادة حركة المقاومة الشعبية وامينها العام الشيخ المجاهد ابو قاسم دغمش في بيت عزاء الجنود المصريين في مدينة غزة وبمشاركة من الفصائل والقيادات أبرزهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية..وذلك بعد عصر اليوم السبت الموافق 08/07/2017م في مركز سعيد المسحال والذي نظّمته الجالية المصرية في قطاع غزة .
 
واكدت الحركة على لسان ناطقها الاعلامى الاستاذ خالد الازبط خلال تواجده في بيت العزاء لعدد من وكالات الانباء ,انها تعبر عن عميق حزنها وتضامنها ومواساتها مع ذوي الضحايا في مصابهم الجلل سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته , كما أدانت الحركة الحادث الإجرامي والإرهابي الذي استهدف الجنود المصريين في سيناء.
 
واعتبرت الحركة انه الحادث الاجرامي يستهدف ضرب الجهود المصرية الرامية لرفع الحصار عن غزة والتي لاتخدم سوى اعداء مصر وفلسطين.
 
وقال رئيس المركز الثقافي للجالية المصرية عادل عبد الرحمن إن الفعالية جاءت "للتعزية بأرواح الجنود المصريين الذين قضوا نتيجة الإرهاب الأسود الذي حصل في سيناء أمس الجمعة".
 
وعبّر عبد الرحمن عن سعادته بمشاركة الكل الفلسطيني في بيت العزاء، لافتاً إلى أنها رسالة تعاطف تنم عن أصالة الشعب الفلسطيني واستنكارهم للجريمة التي حدثت في سيناء.
 
وبيّن أن مشاركة الشعب الفلسطيني في بيت العزاء هي رسالة واضحة أن الشعب الفلسطيني ينبذ الأعمال الإرهابية التي تحدث في سيناء.
 
أما عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر سليم النفار فقال إن "الأعمال الاجرامية لا تمس الشعب المصري وحده فحسب؛ بل تمس الشعب الفلسطيني في قطاع غزة؛ لأن الألم الذي يتعرض له إخواننا في مصر يصيبنا".
 
وجدد النفار، خلال مشاركته في بيت العزاء، رفض الشعب الفلسطيني وادانته لمقتل الجنود المصريين في شبه جزيرة سيناء، مؤكداً أن هذه الأعمال تهدف للنيل من العلاقة التاريخية للشعب الفلسطيني والمصري.
 
وأضاف "نعتقد أن من يقوم بهذه الاعمال العدوانية يريد النيل من قدرة الجيش المصري والشعب المصري لأهداف لا نعلمها؛ ولا شك أن هذه الأهداف إجرامية تريد النيل من العلاقة التاريخية بين الشعب الفلسطيني والمصري".
 
وفي مؤتمر صحفي امام بيت العزاء قال رئيس المكتب السياسي لحماس أ. اسماعيل هنية إن "قيادة حركة حماس تعّزي مصر قيادة وشعبًا بشهداء الجيش المصري الذين راحوا ضحية العمل الإجرامي في سيناء، ونؤكد تضامننا ووقوفنا الكامل مع مصر في هذه المحنة".
 
وأكد أن حركته مستمرة في الخطوات التي اتخذتها لتعزيز العلاقة مع مصر.
 
ولفت هنية إلى أن المؤسسات الأمنية والسياسية في غزة أجرت اجتماعات عدة لمتابعة تداعيات جريمة سيناء، مضيفًا "سنتخذ إجراءات على الحدود بحيث تبقى غزة عصية على الاختراقات الأمنية من أي جانب".
 
وعقب حديث هنية، قال رئيس قطاع الشؤون الأمنية في غزة اللواء توفيق أبو نعيم إن الأجهزة الأمنية شددت من إجراءاتها على الحدود الجنوبية مع جمهورية مصر، في أعقاب الأحداث الأمنية في سيناء.
 
وأضاف أبو نعيم "منذ اللحظة الأولى للهجمات التي استهدفت الجيش المصري أمس الجمعة تم تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بهدف منع أي عمليات تسلل أو تهريب مطلوبين".
 
وذكر هنية أن "غزة ساحة من ساحات الامتداد للأمن القومي العربي والمصري".
 
وتابع "إن معركة الأمة هي معركة الشعب الفلسطيني مع المحتل الغاصب لأرض فلسطين، ونحن نسعى لتعزيز هذا المفهوم في أوساط الأمة وإعادة البوصلة للمعركة الحقيقية مع الاحتلال".
 
وشدد هنية على أن "كل معركة خارج أرض فلسطين هي عملية تبديد لطاقات الأمة ونزيف دائم في غير محله".
 
وقال: "رسالتنا من بيت العزاء الذي يقيمه أهلنا في غزة هو تأكيد على النسيج الوطني والعربي والإسلامي الذي يجمعنا بأشقائنا في مصر وكافة الدول العربية والإسلامية".
 
وقدّم هنية التعازي لأهالي الجنود المصريين، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.
 

وقتل 23 جنديًا مصريًا أمس الجمعة وأصيب 30 آخرون في هجوم لتنظيم الدولة بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي البلاد، فيما أعلن الجيش المصري قتله 40 مهاجمًا.































تابع الصور :::

https://www.facebook.com/pg/moqawmh7/photos/?tab=album&album_id=678036759056583

 

المقاومة الشعبية تشارك في بيت عزاء للجنود المصريين في غزة
 
شاركت قيادة حركة المقاومة الشعبية وامينها العام الشيخ المجاهد ابو قاسم دغمش في بيت عزاء الجنود المصريين في مدينة غزة وبمشاركة من الفصائل والقيادات أبرزهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية..وذلك بعد عصر اليوم السبت الموافق 08/07/2017م في مركز سعيد المسحال والذي نظّمته الجالية المصرية في قطاع غزة .
 
واكدت الحركة على لسان ناطقها الاعلامى الاستاذ خالد الازبط خلال تواجده في بيت العزاء لعدد من وكالات الانباء ,انها تعبر عن عميق حزنها وتضامنها ومواساتها مع ذوي الضحايا في مصابهم الجلل سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته , كما أدانت الحركة الحادث الإجرامي والإرهابي الذي استهدف الجنود المصريين في سيناء.
 
 
واعتبرت الحركة انه الحادث الاجرامي يستهدف ضرب الجهود المصرية الرامية لرفع الحصار عن غزة والتي لاتخدم سوى اعداء مصر وفلسطين.
 
وقال رئيس المركز الثقافي للجالية المصرية عادل عبد الرحمن إن الفعالية جاءت "للتعزية بأرواح الجنود المصريين الذين قضوا نتيجة الإرهاب الأسود الذي حصل في سيناء أمس الجمعة".
 
وعبّر عبد الرحمن عن سعادته بمشاركة الكل الفلسطيني في بيت العزاء، لافتاً إلى أنها رسالة تعاطف تنم عن أصالة الشعب الفلسطيني واستنكارهم للجريمة التي حدثت في سيناء.
 
وبيّن أن مشاركة الشعب الفلسطيني في بيت العزاء هي رسالة واضحة أن الشعب الفلسطيني ينبذ الأعمال الإرهابية التي تحدث في سيناء.
 
أما عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر سليم النفار فقال إن "الأعمال الاجرامية لا تمس الشعب المصري وحده فحسب؛ بل تمس الشعب الفلسطيني في قطاع غزة؛ لأن الألم الذي يتعرض له إخواننا في مصر يصيبنا".
 
وجدد النفار، خلال مشاركته في بيت العزاء، رفض الشعب الفلسطيني وادانته لمقتل الجنود المصريين في شبه جزيرة سيناء، مؤكداً أن هذه الأعمال تهدف للنيل من العلاقة التاريخية للشعب الفلسطيني والمصري.
 
وأضاف "نعتقد أن من يقوم بهذه الاعمال العدوانية يريد النيل من قدرة الجيش المصري والشعب المصري لأهداف لا نعلمها؛ ولا شك أن هذه الأهداف إجرامية تريد النيل من العلاقة التاريخية بين الشعب الفلسطيني والمصري".
 
وفي مؤتمر صحفي امام بيت العزاء قال رئيس المكتب السياسي لحماس أ. اسماعيل هنية إن "قيادة حركة حماس تعّزي مصر قيادة وشعبًا بشهداء الجيش المصري الذين راحوا ضحية العمل الإجرامي في سيناء، ونؤكد تضامننا ووقوفنا الكامل مع مصر في هذه المحنة".
 
وأكد أن حركته مستمرة في الخطوات التي اتخذتها لتعزيز العلاقة مع مصر.
 
ولفت هنية إلى أن المؤسسات الأمنية والسياسية في غزة أجرت اجتماعات عدة لمتابعة تداعيات جريمة سيناء، مضيفًا "سنتخذ إجراءات على الحدود بحيث تبقى غزة عصية على الاختراقات الأمنية من أي جانب".
 
وعقب حديث هنية، قال رئيس قطاع الشؤون الأمنية في غزة اللواء توفيق أبو نعيم إن الأجهزة الأمنية شددت من إجراءاتها على الحدود الجنوبية مع جمهورية مصر، في أعقاب الأحداث الأمنية في سيناء.
 
وأضاف أبو نعيم "منذ اللحظة الأولى للهجمات التي استهدفت الجيش المصري أمس الجمعة تم تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود بهدف منع أي عمليات تسلل أو تهريب مطلوبين".
 
وذكر هنية أن "غزة ساحة من ساحات الامتداد للأمن القومي العربي والمصري".
 
وتابع "إن معركة الأمة هي معركة الشعب الفلسطيني مع المحتل الغاصب لأرض فلسطين، ونحن نسعى لتعزيز هذا المفهوم في أوساط الأمة وإعادة البوصلة للمعركة الحقيقية مع الاحتلال".
 
وشدد هنية على أن "كل معركة خارج أرض فلسطين هي عملية تبديد لطاقات الأمة ونزيف دائم في غير محله".
 
وقال: "رسالتنا من بيت العزاء الذي يقيمه أهلنا في غزة هو تأكيد على النسيج الوطني والعربي والإسلامي الذي يجمعنا بأشقائنا في مصر وكافة الدول العربية والإسلامية".
 
وقدّم هنية التعازي لأهالي الجنود المصريين، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.
 
وقتل 23 جنديًا مصريًا أمس الجمعة وأصيب 30 آخرون في هجوم لتنظيم الدولة بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي البلاد، فيما أعلن الجيش المصري قتله 40 مهاجمًا.































تابع الصور :::

https://www.facebook.com/pg/moqawmh7/photos/?tab=album&album_id=678036759056583
 

اقـرأ أيـضـــاً

كتائب الناصر تشارك في مسير عسكري محمول للأذرع العسكرية في غزة بالذكري الخامسة لاستشهاد القائد ابو محمد الجعبري شاركت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية عصر اليوم الثلاثاء الموافق 14-11-2017م في مسير عسكرى محمول في الذكري الخامسة لاستشهاد القائد الكبير ابو محمد الجعبري مهندس صفقة وفاء الاحرار . وانطلق المسير من عدة مناطق في غزة باتجاه منزل القائد الشهيد ابو محمد الجعبري حيث كان في استقبالهم عائلة الجعبري الكرام واشقاء وابناء الشهيد . وقدمت قيادة كتائب الناصر صورة تذكارية لعائلة الشهيد في ذكراه .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية