المقاومة الشعبية تشارك في وقفة تضامنية نظمتها جمعية واعد ومكتب اعلام الأسري أمام مقر الصليب بغزة

الإثنين 29 يونيو 2020

المقاومة الشعبية تشارك في وقفة تضامنية نظمتها جمعية واعد ومكتب اعلام الأسري أمام مقر الصليب بغزة

شاركت حركة المقاومة الشعبية في وقفة تضامنية نظمتها جمعية واعد ومكتب اعلام الأسري أمام مقر الصليب بغزة في ذكرى اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب وبعد مرور سبعة أعوام على إعادة اعتقال محرري صفقة وفاء الأحرار.
 
وخلال كلمته بالوقفة قال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع أن الاحتلال يمارس شتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي بحق الأسرى، مطالبا المؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة تفعيل أدوات الضغط على الاحتلال لوقف جميع أشكال التعذيب.
 
وأكد القانوع أن إعادة اعتقال الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار عربدة صهيونية وخرف لبنود الصفقة ونقض للضمانات وتنكر للاتفاق الذي تم بالرعاية المصرية، مشددا على أن حركته لن تقدم على إبرام صفقات جديدة قبل أن يلتزم الاحتلال بالإفراج عن محرري صفقة وفاء الأحرار الذين أعاد اعتقالهم منذ العام 2014م والبالغ عددهم أكثر من ستين أسيراً.
 
وأشار القانوع أن المقاومة الفلسطينية تمتلك أوراقاً قوية للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال وتستطيع أن تجبر الاحتلال للخضوع لمطالبها، وأن تحرير الأسرى هو التزام قطعته المقاومة على نفسها مهما كلف ذلك من ثمن.
 
وطالب القانوع الوسيط المصري بالتحرك لإلزام الاحتلال باتفاقية صفقة وفاء الأحرار، منوها الى ان أي صفقة جديدة سيكون لها ضمانات أكبر من صفقة وفاء الأحرار.
 
 وفي بيان لها أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية على ضرورة التحرك الفوري والعاجل لوقف جميع أشكال الممارسات الوحشية بحق الاسرى داخل السجون، مطالبة في الوقت ذاته وسائل الإعلام المحلية والدولية لتسليط الضوء على قضية الأسرى وفضح جرائم الاحتلال بحقهم.





 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية