المقاومة الشعبية تطالب السلطة وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وعدم الانصياع للتهديدات الصهيونية في ملاحقة رجال المقاومة في الضفة

الثلاثاء 13 فبراير 2018

تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية
 
المقاومة الشعبية تطالب السلطة وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وعدم الانصياع للتهديدات الصهيونية في ملاحقة رجال المقاومة في الضفة
 
 
تعقيبا على خبر تسليم الاجهزة الامنية في السلطة الفلسطينية الجنديين الصهيونية وتخليصهم من أيدي الشباب المنتفض في جنين القسام, فإننا نطالب السلطة وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وعدم الانصياع للتهديدات الصهيونية في ملاحقة رجال المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.
 
وتعتبر الحركة أن نية السلطة البحث عن سلاح الجنود الصهاينة في جنين واعادة تسلميهم لا يتوافق مع المبادئ الوطنية لشعبنا, ولا يوفر غطاء الحماية لشعبنا الفلسطيني من بطش الة الحرب الصهيونية, انما هو تخاذل وتراجع عن القيام بواجباتها ومسئولياتها تجاه شعبنا, والواجب عليها اعتقال هؤلاء الجنود ومواجهتهم بكل قوة لا تسليمهم لكيان العدو.
 
كما تشيد الحركة وتحيي الموقف البطولي الأصيل لشباب مدينة جنين القسام الذين استقبلوا جنود العدو الصهيوني بما يستحقون.
 
وتدعو الحركة أحرار الضفة ومجاهديها الى مواجهة كل محاولة توغل او تسلل كان مقصودة أم خاطئة لجنود الاحتلال ومغتصبيه الارهابيين, بكل حزم وقوة وألا يعودوا الى معاقلهم كما دخلوا واستباحوا مدننا وقرانا في الضفة.
 
وتؤكد المقاومة الشعبية أن مقاومة شعبنا في تصاعد مستمر , ولن تفلح كافة وسائل البطش الصهيوني والتنسيق الأمني في وقفها او إنهاءها.
 
حركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
الثلاثاء الموافق 13/02/2018م

اقـرأ أيـضـــاً

المقاومة الشعبية تدعو لتنفيذ مخرجات وقرارات المجلس الوطني والمركزي الداعية لوقف التنسيق الأمني ورفع العقوبات عن غزة نمر اليوم بمنعطف خطير يستهدف قضيتنا الفلسطينية ويحاول الالتفاف على حق شعبنا بالحرية وإقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني، وقد بدأت ملامح المؤامرة تتضح من خلال موقف الإدارة الامريكية المنحاز بشكل واضح للمشروع الصهيوني ،فاعتراف الإدارة الامريكية بالقدس عاصمة لدولة الكيان ووقف الدعم للأونروا بهدف الالتفاف على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة وإصدار دولة الكيان لقانون القومية .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية