المقاومة الشعبية في الذكري السنوية الثانية لانتفاضة القدس:سنبقى الأوفياء للشهداء ولأرواحهم الطاهرة ومشروعهم الجهادي المقاوم

الأحد 01 أكتوبر 2017

في الذكرى السنوية الثانية لانتفاضة القدس
 
سنبقى الأوفياء للشهداء ولأرواحهم الطاهرة ومشروعهم الجهادي المقاوم
 
اننا في حركة المقاومة الشعبية وفي ذكرى اشعال انتفاضة الاقصى الثانية نؤكد أننا ماضون نحو تحرير فلسطين والقدس ولن تثنينا المتغيرات والمؤامرات عن المضي نحو تحقيق الانتصار والتحرير ونؤكد على أن خيار الانتفاضة والمقاومة لهذا المحتل الغاصب لأرضنا والقاتل لأطفالنا وشيوخنا ونسائنا هو الخيار الأصوب لردع العدو ومواجهة عدوانه وتحقيق آمال شعبنا بالحرية والنصر وإقامة دولتنا فوق كامل ترابنا الفلسطيني.
 
ونحن نودع العام الثاني لانتفاضة القدس التي هي امتداد لثورة شعبنا ضد المحتل الغاصب فإننا نبرق بالتحية إلى أهلنا وشعبنا في الضفة والقدس وفلسطيني الداخل المحتل ونؤكد على ضرورة دعم ومساندة الانتفاضة وتوحيد كل الجهود من اجل استمرارها وتطوير أدواتها ووسائلها لدحر الاحتلال عن أرضنا.
 
كما إننا نبرق بالتحية في هذه الذكرى المباركة إلى أسرانا البواسل في سجون العدو ونؤكد لهم أن عهد المقاومة معهم هو عهد الحرية وان الفرج قريب بإذن الله .
 
شعبنا الفلسطيني البطل التحية لكم أينما تواجدتم , التحية للمرابطين والمرابطات في باحات المسجد الأقصى المبارك , التحية لرجال الانتفاضة المباركة , أبطال ثورة السكاكين , التحية لشيوخنا ونساءنا وأطفالنا الثائرين المنتفضين دفاعا عن كرامة أمتهم وتراب وطنهم وطهارة مقدساتهم.
 
ان دماء الشهداء الطاهرة على هذا الطريق ستبقى منارتنا لطريق الجهاد والمقاومة وسنبقى الاوفياء لهم ولأرواحهم الطاهرة ومشروعهم الجهادي المقاوم وسنبقى على عهدنا للعمل لتحرير كامل اسرانا من سجون العدو وسنكون السباقين للعمل والتطور النوعي لقدرات المقاومة في كل الميادين فهذا واجب شرعي جهادي ووطني تحرري .
 
وانها لمقاومة ... مقاومة ... نصر بلا مساومة
 
حركة المقاومة الشعبية - فلسطين
 
الأحد الموافق 01/10/2017م

اقـرأ أيـضـــاً

الأزبط: شهداء الجيش المصري هم شهداء فلسطين ولن تكون غزة وشعبها الا درعاً آمناً لمصر العروبة وشدد بأن الشعب الفلسطيني وحركته وقوى المقاومة جميعا اذ تزف شهداء الجيش المصري لتؤكد عن دعمها ووقوفها خلف مصر قيادة وشعبا من أجل القضاء على الارهاب واعوانه وشدد بأن غزة لن تكون حدودها الا امناً وسلاماً لمصر مهما بلغت التضحيات.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية