المقاومة الشعبية : المقاومة مستمرة في الرد على تصعيد الإحتلال ومنع فرض اي معادلات جديدة.

الخميس 09 أغسطس 2018

المقاومة الشعبية : المقاومة مستمرة  في الرد على تصعيد الإحتلال ومنع فرض اي معادلات جديدة.
 
أكدت حركة المقاومة الشعبية أنها وجميع فصائل المقاومة مستمرون بالرد على التصعيد الصهيونى في قطاع غزة ، معتبرة أن الإحتلال يسعى من خلال هذا التصعيد إلى إراقة المزيد من دماء الفلسطينيين ومخاولة فرض معادلات واقع جديد لانتزاع المواقف السياسية دون ثمن .
 
واضافت حركة المقاومة الشعبية في بيان صادر عنها اليوم الخميس ( 09-08)  , إن" الاحتلال يريد أن يوصل رسالة أمنية عبر هذا التصعيد بأنه قادر على أن يسيطر على الجبهات مع المقاومة في المنطقة، لكن العكس هو الصحيح فان المقاومة الفلسطينية هي التي تقود الميدان"، مشيرا إلى أن المقاومة مازالت إلى هذه اللحظة تدك المستوطنات المحاذية لقطاع غزة بالصواريخ والعدو هو من يستجدي الهدوء ووقف المقاومة اطلاقها للصواريخ وتوسيع المدى او اظهار بعضا من القدرات الجديدة في الميدان.
 
وشددت الحركة على ان العدو الصهيونى  يعلم جيداً ان جميع فصائل المقاومة في قطاع غزة هي التي تملك زمام المعركة وهي التي تملك القدرة على بدء وإنهاء المعركة ضد العدو، مؤكدةا أن القوات الصهيونية هي الآن في حالة إرباك كبيرة، فيما أن المقاومة هي في حالة ثبات كامل وفي حاضنة شعبية وجبهة داخلية متماسكة عكس ما يعيشه العدو من حالة الصراع الداخلي بكل المستويات.
 
كما وثمنت الحركة دور رجالها في كتائب الناصر صلاح الدين وكافة الاجنحة العسكرية التي تقود الميدان وفق غرفة العمايات المشتركة وأكدت بأن دماء شعبنا ليست الا وبالا على العدو وأن فاتورة الحساب ستبقى مفتوحة ضد العدو ما دام العدوان مستمرا . 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية