المقاومة الشعبية : قرار الليكود قرصنة واعتداء سافر على الحق الفلسطيني يجب أن يواجه بقوة وحزم

الأحد 31 ديسمبر 2017

تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
قرار الليكود قرصنة واعتداء سافر على الحق الفلسطيني يجب أن يواجه بقوة وحزم
 
تعتبر حركة المقاومة الشعبية في فلسطين ان قرار الليكود الصهيوني بضم أراضي الضفة هو استمرار لمسلسل العربدة والقرصنة الصهيونية ومواصلة لسياسته الاحتلالية الاجرامية والاعتداء على الحق الفلسطيني.
 
وتؤكد الحركة ان العدو ما كان ليتخذ هذا القرار الاجرامي الا بعد تيقنه من حالة الصمت والغفلة والتغاظي عن جرائمه من قِبل امتنا والمجتمع الدولي.
 
وتحذر الحركة من الخطوات الاستفزازية للكيان الصهيوني والتي تفتح المجال امام مواجهة حتمية واكثر دموية وان العدو سيدفع الثمن غاليا ازاء ما يرتكبه من جرائم.
 
وتشدد الحركة على ان القرار الصهيوني هو رسالة حرب جديدة وصفعة لنهج التسوية الذي سلكته منظمة التحرير وان الحل الوحيد للخروج من المأزق هو تحقيق الوحدة الفلسطينية وتفعيل المقاومة في وجه العدو بكافة اشكالها وعلى رأسها المقاومة المسلحة.
 
حركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
الأحد الموافق 31/12/2017م

اقـرأ أيـضـــاً

المقاومة الشعبية والفصائل الفلسطينية تحذر : غزة برميل من البارود يوشك على الانفجار أعلنت الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة المقاومة الشعبية اليوم الثلاثاء، عن إضراب تجاري شامل مع وقف حركة السير لمدة ربع ساعة للتعبير عن الكارثة الحقيقية التي وصل لها قطاع غزة , جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية . وقالت الفصائل خلال مؤتمر صحفي ، ان غزة برميل من البارود يوشك على الانفجار اذا لم يكسر حاجز الصمت, مطالبةً السلطة الفلسطينية وحكومة الحمد لله بتحمل مسؤوليتها وخاصة بعد ان تسلمت الحكومة لمهامها في قطاع غزة وفقاً لاتفاق القاهرة الأخير .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية