الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار : الجمعة القادمة تحت عنوان جمعة "التراحم والتكافل"

الإثنين 20 مايو 2019

الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار : الجمعة القادمة تحت عنوان جمعة "التراحم والتكافل" 
 
دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، جماهير شعبنا للمشاركة في الجمعة القادمة الـ"59" بعد صلاة العصر مباشرة على أرض مخيمات العودة شرقي القطاع.
 
كما دعت في بيان لها ، الاثنين، إلى تمتين أواصر الترابط والتكافل الاجتماعي والتراحم بين مختلف مكونات المجتمع الفلسطيني خاصة في شهر رمضان الذي يأتي في ظروف اقتصادية صعبة جراء الحصار الظالم.
 
وطالبت الهيئة بتكثيف الزيارات لأسر الشهداء الأبرار والجرحى البواسل وتعزيز صمودهم ورفع معنوياتهم بما يعزز تماسك النسيج المجتمعي الفلسطيني.
 
وشددت الهيئة على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، بسلميتها وبطابعها الشعبي كشكل من أشكال المقاومة الشعبية، ولن تتراجع عن أدائها، "ولن نتراجع عن دورنا رغم المحاولات الفاشلة لإجهاضها والنيل منها"، وفق البيان.
 
كما أكدت استنكارها ورفضها التام قرار البرلمان الألماني بتجريم حركة المقاطعة الـ BDS، وعدتها حركة معادية للسامية، بما يخدم دولة الاحتلال ويشكّل انحيازاً فاضحاً له.
 
وتوجهت بجزيل الشكر والتقدير، وثمّنت موقف بعض الناشطين الأيسلنديين على موقفهم الداعم لنضال شعبنا والذي تمحور برفع العلم الفلسطيني في مسابقة الأغنية التي رعاها الاحتلال.
 
بيان صادر عن / الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار : 
 
ندعو جماهير شعبنا للمشاركة في الجمعة القادمة الـ "59" جمعة "التراحم والتكافل" الموافق 5/24 بعد صلاة العصر مباشرة على أرض مخيمات العودة شرقي القطاع.
 
ندعو لتمتين أواصر الترابط والتكافل الاجتماعي والتراحم بين مختلف مكونات مجتمعنا الفلسطيني خاصة وأننا في شهر رمضان الذي يأتي في ظروف اقتصادية صعبة جراء الحصار الظالم، وفي هذا الإطار ندعو لتكثيف الزيارات لأسر الشهداء الأبرار والجرحى البواسل وتعزيز صمودهم ورفع معنوياتهم بما يعزز تماسك النسيج المجتمعي الفلسطيني.
 
إن مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة ومتواصلة بسلميتها وبطابعها الشعبي كشكل من أشكال المقاومة الشعبية ولن تتراجع عن أدائها ولن نتراجع عن دورنا رغم المحاولات الفاشلة لإجهاضها والنيل منها.
 
تؤكد الهيئة استنكارها ورفضها التام لقرار البرلمان الألماني بتجريم حركة المقاطعة الـ BDS واعتبارها حركة معادية للسامية، بما يخدم دولة الاحتلال ويشكّل انحيازاً فاضحاً له.
 
نتوجه بجزيل الشكر والتقدير ونثمن موقف بعض الناشطين الأيسلنديين على موقفهم الداعم لنضال شعبنا والذي تمحور برفع العلم الفلسطيني في مسابقة الأغنية التي رعاها الاحتلال.

اقـرأ أيـضـــاً

الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة بعنوان "انتفاضة الأقصى والأسرى" ودعت جماهير شعبنا للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة رقم 76 تحت عنوان جمعة (انتفاضة الأقصى والأسرى) على شرف ذكرى انتفاضة الاقصى المباركة التي اندلعت في 28/9/2000 يوم دنس المجرم شارون باحات المسجد الاقصى المبارك وتزامناً مع الهجمة الصهيونية الشرسة ضد أسرانا البواسل وتأكيدا منا أن معركتهم هي معركة الشعب الفلسطيني وسنستمر في دعمهم ونصرتهم حتى عودتهم إلى أحضان امهاتهم وزوجاتهم واطفالهم.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية