الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة بعنوان "الأرض مش للبيع"

الخميس 20 يونيو 2019

الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة بعنوان "الأرض مش للبيع"
 
 
أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، اليوم الجمعة، على الاستمرار في مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها السلمي والشعبي، كونها واحدة من أهم أشكال النضال لإنهاء الحصار وإبقاء حق العودة حيا في وعي الأجيال في ظل ما نشهده من محاولات تغييب حق العودة وشطبه.
 
 
وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الجمعة، في ختام فعاليات جمعة "الضفة لن تهود بل سنحميها بدمائنا":" إن التصعيد الإسرائيلي على شعبنا هو محاولة يائسة للالتفاف على مطالبنا واستخدام الذرائع لوضع العقبات أمام تنفيذ إجراءات كسر الحصار التي تم الاتفاق عليها برعاية الأشقاء المصريين والقطريين ووسطاء الأمم المتحدة.
 
 
وجددت الهيئة بتمسكها بمطلب إنهاء الحصار الظالم ورفع كل أشكال المعاناة المفروضة على شعبنا التي يتسبب بها الاحتلال.
 
 
وأدانت بشدة استمرار راعي الكنيسة الأرثوذكسية في القدس بتسريب العقارات والأراضي لصالح جمعيات الاستيطان في القدس ونضم صوتنا لصوت القوى الوطنية والشخصيات والهيئات والمؤسسات في القدس المطالبة بعزله وطرده.
 
 
ووجهت الهيئة التحية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات وهم يواصلون خطواتهم النضالية ضد إجراءات مصلحة السجون، ونحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تراجعه عن الاتفاقات السابقة مع الأسرى والأسيرات، ونعلن عن دعمنا وإسنادنا لموقف الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال ووقوفنا إلى جانبهم في كافة الخطوات النضالية التي يعتزمون القيام بها.
 
 
ودعت جماهير شعبنا في غز –الضفة الغربية –الداخل الصامد48-المخيمات بالشتات للتصدي للمؤامرة و للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة "63" من مسيرات العودة وكسر الحصار والتي تحمل عنوان "الارض مش للبيع" ردا على سماسرة المرحلة ومؤتمر الهزيمة في المنامة لتصفية القضية الفلسطينية.
 
 
 
 
نص البيان
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
*البيان الختامي لفعاليات جمعة "الضفة لن تهود بل سنحميها بدمائنا"
 
 
وليخرس المستوطن فريدمان
 
 
يا جماهير شعبنا الصامد
 
 
*يا أبناء أمتنا العربية والإسلامية -- يا أحرار العالم
 
 
ها قد خرجنا اليوم لنؤكد إصرارنا على حماية ارضنا وقدسنا و ضفتنا من التهويد رغم كل التحديات والمؤامرات، ولنؤكد رفضنا المساومة على أي من الحقوق والثوابت وفي مقدمتها حق التحرير و العودة .
 
 
إننا اليوم وفي الجمعة "62" ومن خلال هذه المشاركة الجماهيرية الواسعة في فعاليات مسيرتنا نرسل الى "فريدمان" الذي يقود دفة الشر ويعبر عن أطماع مرؤوسيه في السيطرة على أرضنا ونهب ثرواتنا رسالة بأن الضفة جزءٌ عزيز من أرضنا التاريخية وإن وجود الاحتلال فيها هو وجودٌ باطلٌ، وزائل بإذن الله.
 
 
يا جماهير شعبنا الصامد..
 
 
تتواصل المؤامرات على قضيتنا العادلة وتتكالب علينا قوى الشر وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني ومن يتحالف ويتعاون معهم من أجل تصفية وإنهاء القضية الفلسطينية، وفي هذا السياق يأتي عقد "ورشة المنامة"، لتشكل حلقة من حلقات التآمر وتمرير ما يسمى بـ "صفقة ترمب" و من هنا نعلن وباسم الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية والإسلامية رفضنا لهذه "الورشة " ونطالب كافة الدول العربية بعدم المشاركة فيها ورفض نتائجها مهما كانت الضغوط الامريكية.
 
 
. وفي هذ الجمعة نؤكد على التالي:
 
 
أولاً: نشدد على ضرورة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها السلمي والشعبي، فالمسيرات هي واحدة من أهم أشكال النضال لإنهاء الحصار وإبقاء حق العودة حيا في وعي الأجيال في ظل ما نشهده من محاولات تغييب حق العودة وشطبه.
 
 
ثانياً: إن التصعيد الإسرائيلي على شعبنا هو محاولة يائسة للالتفاف على مطالبنا واستخدام الذرائع لوضع العقبات أمام تنفيذ إجراءات كسر الحصار التي تم الاتفاق عليها برعاية الأشقاء المصريين و القطريين ووسطاء الأمم المتحدة.
 
 
ثالثاً: نجدد تمسكنا بمطلب إنهاء الحصار الظالم ورفع كل أشكال المعاناة المفروضة على شعبنا التي يتسبب بها الاحتلال.
 
 
 
 
رابعاً: ندين بشدة استمرار راعي الكنيسة الأرثوذكسية في القدس بتسريب العقارات والأراضي لصالح جمعيات الاستيطان في القدس ونضم صوتنا لصوت القوى الوطنية والشخصيات والهيئات والمؤسسات في القدس المطالبة بعزله وطرده.
 
 
خامساً: نوجه التحية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات وهم يواصلون خطواتهم النضالية ضد إجراءات مصلحة السجون، ونحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تراجعه عن الاتفاقات السابقة مع الأسرى والأسيرات، ونعلن عن دعمنا وإسنادنا لموقف الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال ووقوفنا إلى جانبهم في كافة الخطوات النضالية التي يعتزمون القيام بها.
 
 
سادساً: ندعو جماهير شعبنا في غز –الضفة الغربية –الداخل الصامد48-المخيمات بالشتات للتصدي للمؤامرة و للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة ""63من مسيرات العودة وكسر الحصار والتي تحمل عنوان " الارض مش للبيع "ردا على سماسرة المرحلة ومؤتمر الهزيمة في المنامة لتصفية القضية الفلسطينية
 
 
8 _ نهنئ رفاقنا قيادة وكوادر حركة المبادرة الوطنية بذكرى انطلاقتا
 
 
.كما نتمنى لطلبة الثانوية العامة التوفيق في امتحانات نهاية العام الدراسي العام 2019
 
 
 
 
المجد للشهداء –الشفاء للجرحى –الحرية للأسرى
 
 
وسنسقط بوحدتنا مؤامرة بيع فلسطين
 
 
الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
 
 
الجمعة 14-6-2019
 
 

اقـرأ أيـضـــاً

الشيخ أبو قاسم يلتقي الوفد الأمني المصري إلتقى الشيخ أبو قاسم دغمش الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين، ووفد من قيادة الحركة، الوفد الامني المصري برئاسة الوكيل ايمن بديع وكيل الجهاز، واللواء احمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في الجهاز. وبحث الطرفان اخر التطورات على الساحة الفلسطينية في ظل العدوان الصهيوني المتواصل على شعبنا، والتي كان اخرها جريمة الاغتيال التي اقترفها جيش العدو بحق احد عناصر الامن الفلسطيني شمال غزة، والتي مثلت اختراقا لتفاهمات التهدئة، ومحاولة صهيونية لفرض واقع جديد.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية