الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة بإسم ( لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان )

الجمعة 05 يوليه 2019

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار: الجمعة القادمة بإسم ( لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان )
 
اكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار على استمرار المسيرات كأداة شعبية بأدواتها السلمية لاستنهاض الحالة الوطنية لمنع إسقاط حق العودة وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة.
 
ووجهت الهيئة في بيان لها، التحية للمقاومة الفلسطينية في الذكرى الخامسة للعدوان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014، ولشهداء تلك المعارك والبطولات التي أذلت الاحتلال حيث اعتلت أقدامهم رقاب جنود الاحتلال.
 
كما توجهت بالتحية لشهداء مسيرات العودة وجرحاها الميامين ولأسرانا الابطال في سجون الاحتلال وللمضربين عن الطعام وفي مقدمتهم المناضل /جعفر عز الدين الذي دخل اضرابه عن الطعام اسبوعه الرابع.
 
ودعت الهيئة الرئيس محمود عباس للقدوم إلى غزة وعقد الاطار القيادي المؤقت لوضع حد للانقسام واستعادة الوحدة ومواجهة المؤامرة.
 
وأبرقت الهيئة بالتحية لحركة الاحرار الفلسطينية قيادة وكوادر ومناصرين في ذكرى انطلاقتها الثانية عشرة متمنين لها دوام النضال والمقاومة حتى استعادة حقوقنا وطرد العدو الصهيوني.
 
ودعت الجماهير الفلسطينية الى المشاركة في فعاليات الجمعة ال66القادمة جمعة(لا تفاوض, لا صلح. لا اعتراف بالكيان)

اقـرأ أيـضـــاً

الشيخ أبو قاسم يلتقي الوفد الأمني المصري إلتقى الشيخ أبو قاسم دغمش الأمين العام لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين، ووفد من قيادة الحركة، الوفد الامني المصري برئاسة الوكيل ايمن بديع وكيل الجهاز، واللواء احمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في الجهاز. وبحث الطرفان اخر التطورات على الساحة الفلسطينية في ظل العدوان الصهيوني المتواصل على شعبنا، والتي كان اخرها جريمة الاغتيال التي اقترفها جيش العدو بحق احد عناصر الامن الفلسطيني شمال غزة، والتي مثلت اختراقا لتفاهمات التهدئة، ومحاولة صهيونية لفرض واقع جديد.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية