انتهاء جلسة الكابنت تحت الأرض دون اتخاذ أي قرار بتخفيف حصار غزة

الأحد 10 يونيو 2018

انتهاء جلسة الكابنت تحت الأرض دون اتخاذ أي قرار بتخفيف حصار غزة
 
انتهت جلسة المجلس الأمني المصغر، "الكابنت"، والتي انعقدت لمدة ثلاث ساعات ونصف لبحث مبادرات لتخفيف الحصار عن قطاع غزة.
 
و وفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت، فقد جرى الاجتماع في الغرفة الموجودة تحت الارض في القدس، و لكن لم يتخذ الكابنت أية قرارات لتخفيف الحصار عن قطاع غزة.
 
القناة 14 العبرية أوضحت أنه خلال اجتماع مجلس الوزراء السياسي-الأمني ​​"الكابينت" تم مناقشة تنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة على المدى القصير والمتوسط ​​والطويل.
 
وأشار مسؤول رفيع المستوى إلى أن وزير الحرب، افيغدور ليبرمان أوضح خلال الاجتماع أن جميع مشاريع البنية التحتية على المدى المتوسط ​​والطويل يجب أن تكون مشروطة بعودة الجنود والمدنيين المحتجزين لدى حماس فيما لم يقدم ممثلو الجيش الإسرائيلي موقفًا مختلفًا.
 
ولم يتم التصويت لاتخاذ أي قرار بهذا الصدد، بل تم بشكل عام بحث قضايا انسانية مثل المياه والكهرباء و الصحة والعمل في قطاع غزة.
 
ولكن هناك وزراء حاولوا اقتراح حلولا للازمة في قطاع غزة، حيث عرض وزير الاسكان يؤاف غلنت مبادرته لإنشاء منطقة صناعية مشتركة على حدود قطاع غزة.
 
كما ان وزير الطاقة يوفال شتاينس تطرق لفكرة بناء ميناء يخص سكان قطاع غزة في قبرص، كما كرر وزير المواصلات فكرته لإقامة جزيرة اصطناعية امام شاطئ غزة.
 
و في سياق آخر، نقلت القناة العبرية عن مصدر رفيع المستوى شارك في اجتماع الكابينت أن ممثلي الجيش الإسرائيلي أوضحوا أن هناك صعوبة في مكافحة مطلقي الطائرات الورقية لأنها تًطلق من عمق قطاع غزة وهناك أيضا خوف من إطلاق النار عليهم لأن جزء كبير ممن يستخدمها هم من المراهقين أو الأطفال.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية