بيان الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في الذكرى الخامسة للعدوان الصهيونى على قطاع غزة

بيان الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في الذكرى الخامسة للعدوان الصهيونى على قطاع غزة

الإثنين 08 يوليه 2019

بيان الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في الذكرى الخامسة للعدوان الصهيونى على قطاع غزة
 
قالت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، إن وحدة الموقف الفلسطيني أفشلت "ورشة البحرين"، وحذرت من محاولة الإدارة الأميركية استغلال التطبيع العربي لفرض الحصار على شعبنا الفلسطيني، وليّ ذراعه لجره إلى ما وصفته "مقصلة القرن" تحت رعاية صفقة ترامب – نتنياهو.
 
وأشادت الهيئة في بيان لها اليوم في الذكرى الخامسة للعدوان الصهيونى على قطاع غزة، بالموقف الفلسطيني الموحد الذي وقف سدًا منيعًا في وجه "ورشة البحرين" التطبيعية، مؤكدة أن ذلك "يشكل أساسًا متينًا للبناء عليه في إنجاز الوحدة الداخلية الفلسطينية وبناء الشراكة الوطنية بين مكونات الشعب الفلسطيني بقواه السياسية والمجتمعية للتصدي للمخططات الأميركية- الصهيونية وإفشال صفقة القرن" التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وشطب الحقوق الوطنية".
 
كما وأكدت على مواصلة مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الجماهيري وأدواتها الشعبية كعمل نضالي جماهيري يجسد الوحدة الوطنية في الميدان حتى تحقق أهدافها في التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها في نكبة عام 1948، ووقف كافة المشاريع الهابطة والبديلة التي تسعى لإسقاطه، وكسر الحصار الظالم على قطاع غزة الذي يتواصل للعام الثالث عشر على التوالي.
 
ودعت جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة في الجمعة الـسادسة والستين للمسيرات، جمعة "لا تفاوض، لا صلح، لا اعتراف بالكيان"، وذلك بعد عصر يوم الجمعة الموافق (12/7/2019) على أرض مخيمات العودة شرقي قطاع غزة.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية