"تسيبي ليفني" تعتزل الحياة السياسية بعد 20 عامًا من العمل السياسي والأمني

الإثنين 18 فبراير 2019

"تسيبي ليفني" تعتزل الحياة السياسية بعد 20 عامًا من العمل السياسي والأمني
 
أعلنت وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة، زعيمة حزب "الحركة" تسيبي ليفني يوم الإثنين، عن اعتزالها الحياة السياسية.
 
وجاء في مؤتمر صحافي عقدته "ليفني" أنها وصلت إلى نهاية الطريق في حياتها السياسية بعد أكثر من 20 عامًا من الانخراط فيها.
 
ويأتي إعلان "ليفني" بعد أسابيع من طردها من تحالف "المعسكر الصهيوني" الذي جمعها مع حزب العمل الإسرائيلي، وكذلك في ظل عدم قدرة حزبها على اجتياز نسبة الحسم في آخر استطلاعات الرأي.
 
وسبق لليفني أن عملت في بداية حياتها في صفوف جهاز الموساد واشتركت في عمليات اغتيال ضد مقاومين فلسطينيين.
 
وُلدت "فتاة الموساد" في تل أبيب عام 1958، وكان والداها إيتان وسارة من أفراد عصابة "الإرجون" الصهيونية التي قادها مناحيم بيغن.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية