تصريح صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية.. تعقيباً على مشاركة فريق من قيادات السلطة في (برلمان السلام) الصهيوني:

السبت 15 فبراير 2020

بسم الله الرحمن الرحيم
 
تصريح صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية..
تعقيباً على مشاركة فريق من قيادات السلطة في (برلمان السلام) الصهيوني:
 
مشاركة البعض في ما يُدعى (برلمان السلام الصهيوني) وصمة عار في جبين السلطة، وتنكر واضح لتضحيات شعبنا، وامعان في سياسة الاستسلام للكيان.
 
نستغرب من استمرار عمل لجنة التواصل مع المجتمع الصهيوني، واستجداء خيار المفاوضات العقيم، والسير في فلك التطبيع مع الاحتلال في ظل حالة التوحد خلف خيار رفض الصفقة والاتفاق على مواجهتها.
 
نرفض كل ما يجري من ممارسات تعيق تشكيل اللجنة العليا لمواجهة صفقة القرن بسبب حجج واهية، في حين نرى تطبيعاً مخزياً مع الاحتلال، وتنسيقاً أمنياً ملعوناً يكبل يد المقاومة، ولهثاً مذلاً وراء سراب (السلام) المزعوم .
 
كان الأجدر برئيس السلطة أن يطبق قضايا الاجماع الوطني بإلغاء اتفاقية العار (اوسلو) ونبذ التعاون الأمني ومغادرة مربع الخطاب الاستجدائي العقيم الى خطاب مقاوم يحمي الحقوق ويدافع عن الثوابت.
 
"فصائل المقاومة الفلسطينية"
السبت ١٥ -شباط- ٢٠٢٠م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية