آخـر الأخبـار

تصريح صحفي صادر عن الأستاذ خالد الازبط الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية 06-04-2020م

تصريح صحفي صادر عن الأستاذ خالد الازبط الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية 06-04-2020م

الإثنين 06 أبريل 2020

بسم الله الرحمن الرحيم
 
تصريح صحفي صادر عن الأستاذ خالد الازبط الناطق الرسمي لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين
 
(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا) صدق الله العظيم
 
في ظل الحالة التي يعيشها شعبنا والحصار المستمر لأكثر من أربعة عشر عاما على قطاع غزة والعدوان المستمر من قبل العدو الصهيوني وضمن سياساته الممنهجة للقتل بدم بارد بشتى الوسائل الممكنة لما يقرب من اثنان مليون نسمة في قطاع غزة الذي شكل بصمود أهله ووحدة كلمته ومقاومته وأستبسالها في مقارعة العدو بما تملك من إمكانات بسيطة لا تقارن مع ابو الحرب الصهيونية .
 
وامام حالة التغافل العالمي وظلم بعض ذوي القربى من الداخل والخارج الا انها ما زالت تسطر أروع صفحات الكرامة والصمود ويكتب التاريخ بمداد من نور عظيم صنيع أهلها بكل مكوناتهم.
 
وامام الأحداث المتسارعة في المعمورة لمواجهة الجائحة العالمية بسبب فايروس كوفيد ١٩ (كورونا) , وغزة امام هذه المواجهة الجديدة وما نتابع ونراه من المستوى الرسمي والشعبي فإننا نؤكد على ما يلي:
 
 
أولاً: نؤكد أن الجائحة الحقيقية لشعبنا هي استمرار وجود الاحتلال الصهيوني على أرض فلسطين وهو الوباء الحقيقي الذي سنبقى نقاومه حتى تحرير الأرض والإنسان الفلسطيني على أرضنا التاريخية ونرفض اي مؤامرات وجغرافيا جديدة تحاول أمريكا وحلفائها فرضها علينا تحت ما يسمى بصفقة القرن.
 
ثانياً : نتوجه بالتحية والتقدير لكل الطواقم العاملة في وزارتي الصحة والداخلية والوزارات المختصة لما تقدم على مدار اللحظة ارواحهم فداء لشعبهم رغم قلة الإمكانات وما رأينا من مشاهد العزة لرجال الداخلية بنقل أبناء شعبنا المنتهية فترة حجرهم الصحي لمنازلهم بمواكب رسمية وإعطائهم التحية العسكرية لهو مشهد يحسد صدق الانتماء وعظيم العطاء لشعبهم 
.
ثالثاً : نتوجه بالتحية لكل من التزم بتعليمات جهات الاختصاص وغادر سالماً معافى لأهله ونسأل الله أن يتم السلامة لجميع أبناء شعبنا وندعو الجميع الالتزام التام بتعليمات جهات الاختصاص لأنها هي السبيل بعد حفظ الله ورعايته لعدم إنتشار هذا الوباء بين أهلنا في ظل الحصار وقلة الإمكانات المتاحة .
 
رابعاً : نتوجه بالتحية لكل الطواقم الاسنادية التي تقوم بعمليات التعقيم للمرافق العامة والحملات الخيرية والتكافل المجتمعي وندعو لضرورة تكثيف مساعدة الفقراء في ظل هذه الظروف وخاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم .
 
خامساً : نتوجه بالتحية لرجال فصائل المقاومة الفلسطينية الذين كانوا منذ اللحظات الأولى خدماً لشعبهم في إسناد ودعم الجبهة الداخلية الى جانب مقاومة الاحتلال وصد العدوان وفق واجبهم الديني والوطني . 
 
سادساً : ان ما يعانيه أسرانا البواسل داخل السجون الصهيونية وحالة الاهمال وتفشي الوباء بين أسرانا لهي سياسة ممنهجة لقتلهم , ونقول ان أسرانا خط أحمر لدى شعبنا ومقاومته والاحتلال لا يدرك عواقب ذلك ولكن نقول له حياتنا فداء لأسرانا وقضيتهم ثابت لدينا ومن أولوياتنا ولن نسمح باستمرار حالة الاهمال الطبي لهم مهما كلف من ثمن .
 
سابعاً: نجدد مطالبتنا للأخ رئيس الوزراء د. محمد اشتية بضرورة إرسال الحاجيات الضرورية من المستلزمات الطبية والإغاثية لغزة والضغط على المجتمع الدولي لإنقاذ حياة الأسرى البواسل داخل السجون بكل المستويات وندعوه لضرورة زيارة غزة كونها جزء لا يتجزأ من الوطن وقلعة صموده ومقاومته في وجه العدو الصهيوني.
 
ثامناُ : نؤكد أن الاحتلال الصهيوني هو الذي يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة شعبنا وتوفير الاحتياجات المطلوبة كونه هو الذي يحاصر القطاع لأكثر من أربعة عشر عاما وايضا هو الذي يقتحم ويحتل الضفة الغربية والقدس وكل أرض فلسطين واي حالة تقاعس بهدف قتل شعبنا عبر الوباء بسياسة الموت البطيء بسبب قلة الإمكانات سيتحمل عواقب ذلك بكل معاني والوقائع.
 
أ.خالد الأزبط 
الناطق الرسمي لحركه المقاومة الشعبية في فلسطين
 
الاثنين الموافق 06-04-2020م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية