تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين تعقيباً على عودة التنسيق الأمنى بين السلطة والاحتلال الصهيونى

تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين تعقيباً على عودة التنسيق الأمنى بين السلطة والاحتلال الصهيونى

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020

بسم الله الرحمن الرحيم 
 
تصريح صحفي صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين

تعقيباً على عودة التنسيق الأمنى بين السلطة والاحتلال الصهيونى  
 
- عودة العلاقات مع الكيان الصهيوني مرفوضة شعبياً ووطنياً، ومراهنة فاشلة على مسار المفاوضات مع الاحتلال.
 
- في الوقت الذي نطالب فيه الدول العربية بعدم تطبيع العلاقات مع الإحتلال، فنحن الأولى بقطع العلاقات والمضي في خيار المقاومة ومناهضة الممارسات الإجرامية الصهيونية.
 
- ندعو للمضي قدماً في إعادة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وإتمام المصالحة وألا يشكل ذلك عائقاً أمام إتمامها.
 
- نتسائل عن قرارات اجتماع الأمناء العامين والمجلس الوطني واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير التي دعت لقطع كافة أشكال التواصل مع الكيان الصهيوني.
 
- ندعو قيادة السلطة إلى عدم المراهنة على خيار التسوية الذي أثبت فشله و أضعنا فيه سنوات طويلة.
 
حركة المقاومة الشعبية في فلسطين 
 
الثلاثاء الموافق 17_11_2020م

اقـرأ أيـضـــاً

فصائل المقاومة الفلسطينية تنظم وقفة وطنية في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وإننا نعتبر أن اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني فرصة ومناسبة لتذكير العالم بحقيقة المأساة الفلسطينية والظلم الذي تعرض له شعب فلسطين نتيجة قرار التقسيم، ولتذكير المجتمع الدولي ومؤسساته المنحازة أن قضية فلسطين لم تُحل بعد، وأن اللاجئين الفلسطينيين في كافة مخيمات الشتات يتوقون الى اليوم الذى يعودون فيه الى ديارهم واراضيهم، وان حقوق شعبنا غير قابلة للتصريف او التفريط.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية