تصريح صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية حول تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا عقده اليوم في مقر رئاسة السلطة

السبت 16 مايو 2020

بِسم الله الرحمن الرحيم 
 
تصريح صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية 
 
في خطوة لم تعد مفاجئة، تم الإعلان اليوم السبت عن تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا عقده اليوم في مقر رئاسة السلطة (المقاطعة)، بحضور عدد من فصائل المنظمة. 
 
جاء إعلان تأجيل الاجتماع اليوم بدعوى "انتظار الإعلان عن البرنامج السياسي لحكومة العدو"، ليعكس حجم الارتهان للمواقف الصهيونية والأمريكية ، للدرجة التي تتحدد أجندة  هذا الاجتماع وفق اعلان برنامج حكومة الاحتلال،و كأن مشكلتنا مع سياسات وخطط هذه الحكومة وليس مع مبدأ وجود الاحتلال ذاته لارضنا ومقدساتنا وما يرتكبه يوميا من عدوان وجرائم استيطان وتهويد الأمر الذي يستوجب اعلان المواجهة الشاملة معه. 
 
إننا في فصائل المقاومة الفلسطينية نستنكر بشدة إصرار قيادة السلطة والمنظمة على البقاء في دائرة التسوية والاتفاقات المذلة التي كبلت منظمة التحرير وحولتها إلى أداة تُستدعى عند الحاجة لتمرير مشاريع التسوية الهزيلة. 
 
ندعو للكف عن هذا الهوان ، ونطالب بعقد الإطار القيادي على مستوى الأمناء العامين لكافة الفصائل والمكونات السياسية، وإجراء مراجعة شاملة لكل السياسات التي مكنّت العدو من التغول على حقوقنا وأرضنا ، وإعلان الخروج من نفق التسوية الذي وصل إلى نهاية كارثية ووقف التنسيق الأمني. 
 
فصائل المقاومة الفلسطينية 
غزة 16 مايو 2020

اقـرأ أيـضـــاً

حركة المقاومة الشعبية : سياسات الضم والتهويد والإجرام الصهيوني والقتل بدم بارد تستوجب لقاء وطني شامل يحدد السبل لمواجهة التحديات والمؤامرات ضد الأرض والإنسان الفلسطيني ٣. ان محاولات الضم للأراضي العربية في الأغوار والأراضي بالضفة الغربية المحتلة انما هي محاولات فاشلة لن تغير من واقع الصراع ولن تغير خارطة الوطن مهما كانت المؤامرات والضغوط ولن تستطيع قوى الشر في العالم برئاسة أمريكا وحلفائها من تغيير التاريخ والوعي العربي والإسلامي بأن فلسطين ستبقى قضية الأمة ومحورها وعنوان وحدتها ولن تتغير جغرافيتها مهما كلف ذلك من ثمن .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية