تصريح صحفي صادر عن فصائل المقاومة ( 05/12/2018م )

الأربعاء 05 ديسمبر 2018

تصريح صحفي صادر عن فصائل المقاومة ( 05/12/2018م )
 
عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية اجتماعا ناقشت فيه خطورة العدوان الأمريكي المتواصل على شعبنا وحقوقه والذي كان آخره طرح مشروع إدانة المقاومة في الأمم المتحدة وأكدت على ما يلي:-
 
أولاً: توجه الفصائل التحية لجماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وخاصة في قطاع غزة المحاصر الذي رفع ولازال يرفع الصوت عاليا في وجه المؤامرة الأمريكية المسماة بصفقة القرن الهادفة لتصفية حقوقنا الثابتة.
 
ثانياً: مشروع القرار الأمريكي المقدم للأمم المتحدة لإدانة المقاومة هو جزء من المؤامرة الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، وهو عدوان سافر على شعبنا وحقه في مقاومة الاحتلال الذي كفلته كافة القوانين والقرارات الدولية.
 
ثالثاً: إصرار إدارة ترامب على تمرير مشروع القرار من خلال تهديد دول العالم هو استمرار للبلطجة والعربدة الأمريكية والانحياز للاحتلال، ونحذر من رضوخ الدول لذلك.
 
رابعاً: تحذر الفصائل من خطورة تمرير مشروع القرار الأمريكي لما سيشكل غطاء دوليا لضرب المقاومة وتشجيعا للاحتلال للاستمرار والتمادي في عدوانه وإجرامه بحق شعبنا.
 
خامساً: تؤكد الفصائل بأن مشروع القرار الأمريكي لن يفلح في تجريم المقاومة أو شرعنة وجود الاحتلال ولن ينال من إرادة وعزيمة شعبنا بل سيعزز من تمسكه بالمقاومة خيارا إستراتيجيا لمواجهة الاحتلال والمؤامرات التصفوية.
 
سادساً: تدعو الفصائل الدول العربية والإسلامية والصديقة في العالم لإفشال تمرير مشروع القرار من خلال رفضه التصويت ضده.
 
سابعاً: تدعو الفصائل السلطة لتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا والتوقف عن التماهي مع سياسات ومخططات الاحتلال ورفع الإجراءات الانتقامية ضد غزة وتطبيق القرارات الوطنية وفي مقدمتها وقف التنسيق الأمني والتحلل من اتفاقية أوسلو وتقديم ملفات قادة الاحتلال للمحاكم الجنائية لتجريمهم ومحاسبتهم.
 
وأخيرا.... تدعو الفصائل أبناء شعبنا لمواصلة حراكهم الشعبي في مسيرات العودة والحراك البحري والحفاظ على سلميته وحيويته كخطوة إبداعية حقق الإنجازات الهامة على طريق تحقيق أهدافه الآنية والإستراتيجية وعلى رأسها كسر الحصار.
 
فصائل المقاومة الفلسطينية
5-12-2018
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية