حرب عقول للكشف عن منفذي عملية "عتصيون".. و البحث مستمر

حرب عقول للكشف عن منفذي عملية "عتصيون".. و البحث مستمر

الجمعة 09 أغسطس 2019

حرب عقول للكشف عن منفذي عملية "عتصيون".. و البحث مستمر
 
ذكرت قناة "كان" العبرية، أن عمليات البحث عن منفذي عملية طعن الجندي الإسرائيلي في "غوش عتصيون"، لا زالت مستمرة.
 
وأوضحت القناة، أن هناك اعتقاد لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بأن عملية طعن الجندي دفير سوريك، كان مُخططاً لها.
 
وأفادت القناة، بأن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة لا زالت تواصل أعمال التمشيط بحثاً عن منفذي العملية.
 
و في إطار البحث "الإسرائيلي" عن منفذي عملية قتل الجندي جنوب الضفة الغربية، فإن جيش و مخابرات الاحتلال بانتظار خطأ ما لتحديد موقعهم، وخلق شعور بالملاحقة بينهم، مما سيؤدي بهم للقيام بعمل متهور لكشف موقعهم.
 
و تجري "حرب عقول" للكشف عن المكان الذي يختبئون به، فالضغط المستمر قد يتسبب بارتكابهم أخطاء، ولذلك يجب إشعارهم بأنهم تحت المطاردة، وتصعيد الضغط النفسي عليهم..
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية