حركة المقاومة الشعبية تحتسب عند الله شهيدي جمعة "من عزة للضفة وحدة دم ومصير مشترك"

الجمعة 29 يونيو 2018

بيان " نعي " صادر عن حركة المقاومة الشعبية في فلسطين 
 
{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
 
حركة المقاومة الشعبية تحتسب عند الله شهيدي جمعة "من عزة للضفة وحدة دم ومصير مشترك" 
 
تتواصل قوافل الشهداء لتروي بدمائها الطاهرة أرض فلسطين المباركة, ويستمر شلال الدم لينبت من الأرض زهراً وريحاناً, ويمضى الشباب نحو لقاء ربهم, طمعاً في جنة عرضها السموات والأرض .
 
في ظل انتفاضة القدس المستمرة ومسيرات العودة الكبري , وانتفاضة الشباب الثائر المقاوم المناضل , يسقط الشهيد تلو الشهيد , فشهيد يسقط دفاعا عن ارضه وعودته واخر في اشتباك مسلح واخر أثناء الاعداد واخر أثناء التدريب وخامس في مواجهات مع الاحتلال . 
 
فمن هنا فإننا في حركة المقاومة الشعبية قيادة وجنداً ننعي بكل فخر واعتزاز ونحتسب عند الله تعالى , شهداء الحدود فرسان مسيرات العودة الكبري ,الذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم في مواجهات مع قوات الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة في جمعة " من غزة للضفة وحدة دم ومصير مشترك "  , وهم : 
 
الشهيد / محمد فوزى الحمايدة ( 24 عاماً) 
الشهيد / ياسر امجد أبو النجا  (13 عاماً )
 
  لنؤكد أن دماء شهداء شعبنا لن تذهب هدراً , ونؤكد على السير في طريق الجهاد والمقاومة .
 
حركة المقاومة الشعبية في فلسطين 
 
الجمعة الموافق 29/06/2018م
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية