حركة المقاومة الشعبية تشارك بحضور حفل تأبين الأسير بسام السايح بغزة

الإثنين 16 سبتمبر 2019

حركة المقاومة الشعبية تشارك بحضور حفل تأبين الأسير بسام السايح بغزة
 
شاركت حركة المقاومة الشعبية بحضور حفل تابين الشهيد الاسير بسام السايح والتى أقامته حركة حماس أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة اليوم الاثنين، وسط مشاركة ممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية وأسرى محررين.
 
وقال القيادي في حركة حماس إياد أبو فنونة خلال كلمة له إن التصعيد الإسرائيلي ضد الأسرى الفلسطينيين سيواجه بتصعيد على الأرض علنًا في الضفة وغزة وغيرها.
 
وشدد أبو فنونة على أن "التصعيد بالتصعيد والبادئ أظلم ونحن مجربون؛ فلا تجربوا بنادقنا ولا تمتحنوا قضايانا".
 
وأوضح أبو فنونة أن رسالة فصائل المقاومة الفلسطينية للأسرى "أن شعبنا خلف معركتكم على قلب رجل واحد؛ استشهد بسام فكان أول بيت عزاء هنا في غزة.. شعب واحد وقلب واحد وجسد واحد جسدت بذلك هذه القاعدة".
 
وأكد أن قضية الأسرى لا تمثّل تنظيمًا واحدًا ولا منطقة جغرافية واحدة، اسمحوا لي أن أقول إن هذه القضية هي قضية الكل الفلسطيني، وهي قضية أمن قومي فلسطيني.
ولفت أبو فنونة إلى أن الأسير بسام السايح تعامل بإنسانية مع أطفال المستوطنين خلال عملية (إيتمار) عام 2015، مضيفًا "كانوا تحت مرمى النار لكن المستوطنين يقتلوا أطفالنا ونسائنا".
 
وتابع حديثه "عاملتهم بأخلاق الرجال والمقاتلين والمجاهدين والثوار؛ فعاملوك بلا أخلاق ونازية وصهيونية وعنصرية هذا هو الاحتلال".
 
وقال "رسالتنا في هذا اليوم المبارك لزوجه وأمّه وعائلته وذويه وأخيه أمجد الذي يقبع بالأسر منذ 18 عامًا "نقول لهذه العائلة شكر الله سعيكم وجهادكم وصبركم".
 
ووجّه أبو فنونة رسالة للعالم "الذي لا يرى إلّا بعين صهيونية.. الذي يدعي الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان؛ أين منظمات حقوق الإنسان من هذه الجرائم؟
وتساءل "ألا يرى العالم ما يفعله العدو من انتهاكات ضد أسرانا الأصحاء فما بالكم بالمرضى والمصابين.. ألا ترون كيف يتفنن العدو بإعدامنا".
 
وطمأن أبو فنونة الأسرى أن شعبنا ومقاومته خلف قضيتهم، قائلاً "نحن معكم بالفعل لا بالقول، وحريتكم واجبة ليست نافذة ولا نمن بها على أحد إن كتائب القسام قد جربت في تحرير الأسرى وتمسك بزمام البندقية".
 
وحذّر الاحتلال من التمادي بظلمه تجاه الأسرى، مؤكدًا أن التمادي في ظلمه وعدوانه ضد الأسرى الذين يخوضون الآن إضراب عن الطعام ويجهزون للتصعيد؛ إن أي محاولة للمساس بكرامة الأسرى هي مساس بكرامة فصائل المقاومة وكرامة غزة والضفة والقدس".
 
وفي ختام الحفل التأبيني كرّمت حركة حماس بمشاركة ممثلين عن الفصائل عائلة الشهيد الأسير بسام السايح واهدائهم درعاً تكريما له.
















 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية