آخـر الأخبـار

حركة المقاومة الشعبية تشارك بحفل تكريم الصحفيين الفائزين بجوائز دولية نظمته حركة حماس

الخميس 13 فبراير 2020

حركة المقاومة الشعبية تشارك بحفل تكريم الصحفيين الفائزين بجوائز دولية نظمته حركة حماس
 
شارك وفد قيادى من حركة المقاومة الشعبية اليوم الخميس 13-02 في حفل تكريم الصحفيين الحاصلين على جوائز دولية خلال عامي 2018-2019، إضافة إلى عائلات الصحفيين الشهداء، والصحفيين الجرحى نظمته الدائرة الإعلامية في حركة حماس . 
 
وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس الدائرة الإعلامية في الحركة ياسر حرب خلال كلمة له إن هذا الاحتفال الذي يكرم كوكبة من الإعلاميين والإعلاميات يعبرعن فخرنا واعتزازنا بكل إعلامي وإعلامية وصحفي وصحفية يعمل من أجل فلسطين وغزة المحاصرة بصوته وقلمه وعدسته.
 
وأوضح أن هذا الحفل ترعاه الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وتقيمه سنويًا لتكريم الصحفيين والصحفيات الحاصلين على جوائز دولية، تكريمًا لهم واحتفاءً بهم واعتزازًا بإبداعاتهم في خدمة فلسطين وشعبها الأصيل.
 
ووجه حرب التحية لأرواح شهداء الحقيقة الشهيد ياسر مرتجى، والشهيد وأحمد أبو حسين، والشهيد الأسير بسام السايح.
 
كما وجه التحية للإعلاميين الجرحى أصحاب الهمم العالية الذين فقدوا أعينهم وهم يوثقون الحقيقة، والذي أراد الاحتلال طمس الحقيقة باستهدافهم؛ سامي مصران وعطية درويش ومعاذ أبو عمارنة.
 
وتقدم بالتهنئة القلبية الحارة للفائزين بجوائز دولية، وعبر عن فخره بهذا التفوق والتميز والأداء رغم الحصار ومضايقات الاحتلال.
 
وقال حرب إن حركة حماس تقدر الدور الكبير الذي يؤديه الصحافيون في خدمة القضية الفلسطينية من خلال إظهار الحقيقة وإيصال الصوت والصورة للعالم أجمع، في مواجهة الرواية الصهيونية الكاذبة التي يروج لها العدو الصهيوني.
 
ونوه بأن الإعلام بالنسبة للفلسطينيين ليس مهنة، بل رسالة لكل فلسطيني صاحب حق، مؤكدًا أن المهنية الموضوعية لا تتناقض مع انحياز الصحفي لقضيته وانتمائه لوطنه، وهذه ثقتنا بكم.
 
ودعا حرب إلى تكامل الجهود وتغليب الرؤية والرواية الوطنية الفلسطينية، والاتفاق على ميثاق شرف وطني إعلامي لنبذ الفرقة والانطلاق نحو توحيد الجهود الوطنية لمواجهة ما يسمى بصفقة القرن وتعزيز الروح الوطنية الوحدوية.














 

اقـرأ أيـضـــاً

تصريح صحفي صادر عن "فصائل المقاومة الفلسطينية" بشأن الاتفاق الخياني بين حكومة ابوظبي والكيان الصهيوني - نستنكر وندين بأشد العبارات الاتفاق الخياني الذي اعلن اليوم بين حكومة ابوظبي والكيان الصهيوني واظهر تطبيع العلاقات بشكل كامل بينهما ، في تنكر واضح لدماء الأمة التي سالت دفاعا عن فلسطين وخيانة لحقوق شعبنا في كل ذرة تراب في فلسطين. - اعلان التطبيع مع الكيان من قبل نظام الإمارات هو تكريس للتعاون السري بينهما لعقود من الزمن، ويأتي ايضامباركة للكيان الصهيوني للاستمرار بعمليات القتل والارهاب بحق شعبنا والمضي في سرقة الأرض في القدس والضفة.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية