حركة المقاومة الشعبية تشارك بفعالية أداه صلاة الجمعة دعما واسنادا للاسري المضربين عن الطعام اقامتها حركة الجهاد

الجمعة 13 سبتمبر 2019

حركة المقاومة الشعبية تشارك بفعالية أداه صلاة الجمعة دعما واسنادا للاسري المضربين عن الطعام اقامتها حركة الجهاد 
 
شاركت حركة المقاومة الشعبية ممثلة بالقيادى ابو على الزعلان مسؤول اللجنة السياسية للحركة باداه  صلاة الجمعة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر في غزة، دعمًا واسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والتى اقامتها حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ..
 
وشارك في الصلاة وخطبة الجمعة عدداً كبيراً من المواطنين وكوادر وقيادات الفصائل وحركة الجهاد الإسلامي .
 
بدوره، استهجن خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الصمت الذي يعيشه المجتمع الدولي، والمؤسسات الحقوقية الذين لا يحركون ساكناً تجاه ما يحصل لأسرانا المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأكد حبيب خلال خطبته امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر أن الاسرى الابطال هم طليعة شعبنا الفلسطيني، وأنه من واجب شعبنا بجميع مكوناته أن يقف إلى جانب أسرانا الابطال المضربين عن الطعام.
 
وشدد حبيب أن المقاومة الفلسطينية لن تصمت على أي مكروه أو ضرر يصيب أسرانا الأبطال المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، قائلاً "الاحتلال سيتحمل المسؤولية وعندها سيكون للمقاومة كلمتها".
 
يشار إلى أن 6 أسرى يواصلون معركتهم النضالية رفضًا لاعتقالهم الإداري، ومنهم من تجاوز الشهرين، والأسرى هم الأسير أحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل والذي مضى على إضرابه (61 يوماً)، وسلطان خلوف (38 عامًا) من بلدة برقين قضاء محافظة جنين ومضرب منذ (57 يومًا) والأسير القيادي في حركة الجهاد الاسلامي طارق قعدان (46 عامًا) من محافظة جنين ومضرب منذ (44) يومًا.
 
والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس ويخوض إضرابه منذ (51) يوماً، والأسير ناصر الجدع (31 عاماً) من بلدة برقين قضاء محافظة جنين ومضرب منذ (37) يومًا، وثائر حمدان (30 عامًا) من بلدة بيت سيرا قضاء رام الله ويخوض إضرابه منذ (32) يومًا.





 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية