حركة المقاومة الشعبية تشارك بمؤتمر مضاد بغزة لورشة المنامة

الأربعاء 26 يونيو 2019

حركة المقاومة الشعبية تشارك بمؤتمر مضاد بغزة لورشة المنامة
 
شاركت قيادة وجماهير حركة المقاومة الشعبية بالمؤتمر الوطنى المناهض والمضاد لمؤتمر الخيانة في البحرين والذي اقيم مساء اليوم في مركز رشاد الشوا بمدينة غزة .
 
حيث دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية فصائل العمل الوطني والإسلامي وقيادة حركة فتح التي نتشارك معها لـ"نسيان أوجاعنا وآلامنا لأن المعركة قاسية لبناء استراتيجية وطنية".
 
وقال هنية في كلمته بالمؤتمر الوطني الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين إننا نعيش لحظة تاريخية فاصلة فنقف في كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني لنقول إن فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات ولا للمؤتمرات التي تبحث في تكريس المحتل على أرض فلسطين.
 
وقال: جاهزون للقاء أبو مازن (الرئيس محمود عباس) وقيادة حركة فتح في غزة أو القاهرة أو أي مكان.
 
وأضاف أن أبناء الشعب الفلسطيني يقفون بكل مكان استشعارا بالتهديد الاستراتيجي غير المسبوق الذي تتعرض له القضية الفلسطينية وتأكيدا على تمسكهم بثوابتهم مهما طال الزمن وبلغت التضحيات.
 
وذكر أن الشعب الفلسطيني لم ولن يفوض أحدًا للتنازل عن حقوقه وهو ينتفض في كل مكان انتفاضة وثورة سياسية محمية بقبضات المقاتلين الذين أصابعهم على الزناد.
 
وأشار إلى أن مؤتمر البحرين "سياسي بغطاء اقتصادي وهدفه التمهيد لتصفية القضية وإعطاء الضوء الأخضر للاحتلال ليبسط احتلاله على كل الضفة الغربية ولفتح باب التطبيع بين مع الدول العربية وإعادة تركيب مصفوفات ما يسمى الأعداء في المنطقة على قاعدة دمج المحتل في المنطقة العربية وتنصيب عدو من داخل الأمة كأنه هو العدو لشعبنا وأمتنا".
 
وفي كلمته، قال هنية إن صفقة القرن ومؤتمر البحرين ولدا ميتين؛ "لأن المؤتمر يحمل بذور الفشل ولأنه ينعقد في توقيت معاكس فهناك موقف فلسطيني موحد في وجه الصفقات والمؤتمرات التي تريد التفريط بأرض فلسطين".
 
وقال إن أمريكا التي فشلت في كل سياساتها وتطويع المنطقة لن تكون ناجحة ولن تستطيع أن تمرر هذه الصفقات فدول إسلامية وقوى مقاومة وممانعة تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها وتلاحقها في خليجنا وبحرنا تحذرها من مغبة الإقدام على أية حماقات.
 
من جانبه، قال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة: "أوقفنا علاقاتنا مع الإدارة الأمريكية منذ بداية الحديث عن صفقة القرن فماذا تبقى لشعبنا حتى ننتظر لنعلم أو نعرف ما هي صفقة القرن".
 
وأضاف: "إن صفقة القرن لن تمر ونقول للبحرين إننا مصدومون من هذا التخاذل البحريني ومن بعض الدول العربية التي استجابت لدعوة الولايات المتحدة، وأن من يُرِد الحفاظ على نظامه السياسي أو كرسي الحكم فهذا لن يأتي على حساب الشعب الفلسطيني".
 
من جانبه، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن من ملامح صفقة القرن، اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، ولا دولة فلسطينية، وضم ما تبقى من الضفة الغربية إلى الكيان.
 
وأضاف: إن صفقة القرن تنص على ضم هضبة الجولان المحتلة إلى الكيان الصهيوني، وإنهاء القضية الفلسطينية كقضية للأمة العربية وللمسلمين.
 
وذكر النخّالة أن صفقة القرن تنص على تحويل من يتبقى من الشعب الفلسطيني بعد توطين جزء منهم إلى عمال وعبيد لدى المشروع الصهيوني، تقديم بعض المعونات لبعض الدول العربية، لاستيعاب نتائج الصفقة وما يترتب عليها، مشيرًا إلى أن مواجهة صفقة القرن نقف أمام الحقيقة بدون أوهام، فلا دولة ولا سلام. فهل نتوقف جميعا فلسطينيين وعربا، ونقول نحن شعب وقع عليه ظلم تاريخي، وعليه أن يدفع هذا الظلم مهما كانَت التضحيات؟.
 
وقال: "اليوم لدينا فرصة تاريخية لنعيد حساباتنا من جديد، ونفتح آفاقا أمام شعبنا وأمام أجيالنا القادمة، بأن هذا المشروع الصهيوني الذي تسلل إلى جسد الأمة عبر بوابة فلسطين يجب أن يُقاوم".
 
وأشار إلى أننا أصبحنا أكثر قدرة على الفهم، وأكثر قدرة على المقاومة، رغم أنف المحبطين الذين يعتبرون حديثنا عن المقاومة، وحديثنا ضد الاحتلال، يستجلب العدوان والحصار، وأننا يجب أن نكون أكثر مرونة، ويجب أن نكون أكثر تذللاً.
 
أما عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر فقال إن شعبنا الفلسطيني مصمم على اسقاط صفقة القرن ولن تسطيع أي قوة في العالم أن تنزع حقوقنا أو تقتل إرادة المقاومة فينا وأن مؤتمر البحرين المشبوه يهدف لتصفية القضية الفلسطينية.
 
وأكد أنه لن تمرّ صفقة القرن وستسقط المؤامرة كما أسقطنا مشروعي التوطين وروابط القرى، لافتًا إلى أن مؤتمر البحرين يهدف لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة العربية.
 
وقال إن المشاركة العربية في مؤتمر البحرين خيانة وتساوق مع الأهداف الأمريكية في المنطقة، مشيدًا بموقف الشعوب العربية وندعوهم للضغط على حكوماتهم لإيقاف التطبيع.















 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية