حركة المقاومة الشعبية تشارك بمهرجان انطلاقة حركة الجهاد الاسلامى الـ32 بمدينة غزة

السبت 05 أكتوبر 2019

حركة المقاومة الشعبية تشارك بمهرجان انطلاقة حركة الجهاد الاسلامى الـ32 بمدينة غزة
 
شاركت قيادة حركة المقاومة الشعبية بمهرجان انطلاقة حركة الجهاد الاسلامى ال 32 في مدينة غزة . 
 
وأوضح القيادي في حركة حماس صلاح البردويل خلال كلمة ممثلة عن القوى الوطنية والإسلامية بمهرجان انطلاقة حرك ة الج هاد الـ32 بمدينة غزة أن الحركة دشّنت عملها بالمقاومة "وواصلت الدرب متسلحة بالوعي بصوابية الهدف والاختيار، وسط فوضى الاتجاهات والتوجهات".
 
وذكر أن "الشهيد المؤسس فتحي الشق اقي كان منسجمًا مع ذاته وفكرته وأدواته التي بها ومن خلال أعوانه وأصدقائه وأتباعه كان خير ممثل ومنفذ لها".
 
وقال: "نستحضر قائدًا عظيمًا فذًا وحدويًا محبوبًا ما زلنا ننتظر أن يعود مرة أخرى بعد الشفاء العاجل وهو رمضان شلح، ونقدم التحية إلى القائد أبو طارق النخالة هذا الرجل الجريء المقدام الوطني الذي لا يهاب قول الحق".
 
وأكدت القوى الوطنية أن "فلسطين من بحرها إلى نهرها حق مقدس لنا، ولن نقبل بأي حال من الأحوال أن نتنازل عن ذرة تراب واحدة من ترابنا أو حقوقنا مهما بلغت التضحيات"
 
وشددت على أن "نهج المقاومة والج هاد هو النهج الأصيل لتحرير فلسطين، ولن نتراجع عنه".
 
وأوضح أن "استعادة الوحدة هدف مقدس لا مناص من الاستمرار في الجهود لتحقيقه"، مشيرًا إلى أن "طريق الوحدة طريق مشاركة كاملة في الوحدة والبرنامج والقرار والمقاومة"
 
وثمّنت الفصائل الرؤية التي صاغتها ثمانية فصائل فلسطينية لإنهاء الانقسام، مؤكدة أنها "بعيدة كل البعد عن الانحياز، وكان للجهاد الإسلامي دور بارز فيها".
 
ودعت القوى الوطنية والإسلامية حركة فتح للاستجابة لنداء الوحدة كاملًا دون اجتزاء.
 
وحيّت المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار ولاسيما شهداء المسيرة وجرحاها، داعية إلى المزيد من التلاحم مع عائلات الشهداء والجرحى.
 
كما حيّت القوى "أبطال غرفة العمليات المشتركة من كل فصائل المقاومة (..) ونشد على أيديهم وندعوهم للمزيد من العمل المشترك في ساحات المقاومة ليلقنوا العدو دروسًا في الردع والانتصار".




















 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية