حركة المقاومة الشعبية تشارك في وقفة تضامناً مع الشعب اللبناني وضحايا انفجار بيروت

الخميس 06 أغسطس 2020

حركة المقاومة الشعبية تشارك في وقفة تضامناً مع الشعب اللبناني وضحايا انفجار بيروت 
 
شاركت قيادة حركة المقاومة الشعبية في وقفة جماهيرية حاشدة نظمتها القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وذلك اليوم الخميس الموافق 6-8-2020م بمشاركة قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية .
 
وأوضحت القوى الوطنية والإسلامية خلال وقفة الدعم والإسناد مع الشعب اللبنانى في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، أن حادثة انفجار بيروت تستدعي منها جميعًا على الصعيدين الرسمي والشعبي، بالوقوف مع الشعب اللبناني لمد يد العون له وبشتى الوسائل المتاحة.
 
وبيّنت أن حادثة مرفأ بيروت زادت من أزمات الدولة اللبنانية التي تعاني من وضع اقتصادي سيء، مشدّدةّ على ثقتها بأن لبنان ستتجاوز هذه المحنة والجلل، كما تجاوز كل المحن السابقة.
 
كما وأكدت أن الفلسطينيين في لبنان سارعوا منذ اللحظة الأولى لدعم المتضررين، ومساعدة الجرحى والمكلوبين، فيما ساهموا بالتخفيف من مأساة الصدمة عن اللبنانيين، عبر إيواء المصابين وإنقاذهم وتقديم المساعدة لهم.
 
وقالت القوى: إنها "لحظات تمتزج فيها المشاعر بين الشعبين، وأن الشعب الفلسطيني سيكون دائمًا إلى جانب الشعب الفلسطيني".
 
واعربت عن حزنها وتضامنا مع لبنان الشقيق رئيسَا وحكومةً وشعبًا، وتقدمت بأحر التعازي والمواساة إلى أهالي الشهداء، سألةً المولى عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته والشفاء العاجل للجرحى.
 
وناشدت جميع المؤسسات والدول بالوقوف عن مسؤولياتهم تجاه لبنان وشعبه، وضرورة وارسال المساعدات الطبية والاغاثية ومستلزمات الطوارئ، والتحرك بسرعة من أجل لتقليل الخسائر البشرية والمادية، وتطويق الاضرار.











 

اقـرأ أيـضـــاً

حركة المقاومة الشعبية تشارك في فعالية التوقيع على جدارية حائط رفضا للتطبيع واتفاقات العار مع العدو نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الاربعاء الموافق 23/09/2020م فعالية وطنية تمثلت في التوقيع على "جدارية حائط" رفضا للتطبيع ولاتفاق العار بين النظام الإماراتي والبحريني مع الاحتلال الصهيوني بمشاركة ممثلين عن فصائل المقاومة الفلسطينية الذين وقعوا على الجدارية في تأكيد واضح على رفض التطبيع بكل أشكاله ونبذ المطبعين.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية