حركة المقاومة الشعبية تنظم وقفة احتجاجية رفضاً لصفقة القرن ومؤامرة الضم للضفة الغربية والأغوار

السبت 27 يونيو 2020

حركة المقاومة الشعبية تنظم وقفة احتجاجية رفضاً لصفقة القرن ومؤامرة الضم للضفة الغربية والأغوار
 
نظمت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين صباح اليوم السبت 27/06/2002 وقفة احتجاجية رفضاً لصفقة القرن ومؤامرة الضم للضفة الغربية والأغوار وذلك امام برج شوا حصري بمدينة غزة وبحضور فصائل العمل الوطني والإسلامي والتي كانت بعنوان بالمقاومة والوحدة ... سنسقط صفقة القرن , ومؤامرة الضم للضفة الغربية والأغوار . 
 
وفي كلمة حركة المقاومة الشعبية ألقاها الاستاذ خالد الأزبط الناطق الرسمي للحركة أكد بأن هذه الوقفة تأتي ضمن سلسلة الفعاليات التي أقرتها الحركة في مواجهة المؤامرة بالضم للضفة المحتلة والأغوار. 
 
ووجه خلال كلمته عدة رسائل مهمة شملت موقف حركته من آخر المستجدات على الأرض وفي الإقليم. 
 
وقال لشعبنا المجاهد الصامد صاحب التضحيات والبطولات الذي صبر على الحصار وما زال يجاهد ويقاتل حتى نصل للحظة التحرير والعودة ، بأن ما يجري اليوم ضد القضية الفلسطينية لهو أخطر مراحل الصراع وان الصمود والوحدة الوطنية هما الركن الأساس في مواجهة المؤامرة وتهويد الأرض الفلسطينية. 
 
وطالب الأزبط  شعبنا بتفعيل كل الأنشطة السلمية والشعبية والكفاح المسلح لإفشال مؤامرة الضم وكل المخططات التصفوية لقضيتنا وشعبنا .
 
وطالب الازبط  الأمة العربية والإسلامية بضرورة النزول للشارع ومناهضة التطبيع ودعم فلسطين شعبناً وارضاً ومقاومة وان ما يجري اليوم من صمود شعبنا ومواجهة المحتل انما هو إنابة عن الأمة بأسرها لان فلسطين والقدس قضية امة. 
 
وفي رسالته للاحتلال الصهيوني قال بأن القرار لا رجعة عنه وان رهان العدو على الغطرسة الأمريكية والتطبيع العربي لن يكون ورقة نجاة او تمرير مخططات الضم والتهويد بل ستكون المواجهة الشاملة وتحريك كل الساحات في وجه العدو الصهيوني والعمل على تطهير فلسطين كل فلسطين من دنسه .
 
وفي رسالته الأخيرة طالب المجتمع الدولي الذي يتغنى بالسلام والحماية لكل مقاومة تسترد حقها اما بالوقوف عند مسؤولياتها او ترك تلك المجالس والقوانين الدولية التي لا تتحرك إلا في وجه المستضعفين في هذا العالم وتناصر المعتدين وخير مثال العدو الصهيوني وأمريكا رأس الشر في هذا العالم. 

رضوان : 
رسالة المقاومة قد انطلقت ولن يجني الاحتلال سوى الهزائم والدمار لكل عدوانه وجرائمه ضد شعبنا وأمتنا

 
وفي كلمة للدكتور اسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الاسلامية حماس , طالب السلطة الفلسطينية بوقف التصريحات والخطوات التي من شأنها تمرير عملية الضم وطالبهم بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال .
 
ودعا رضوان جماهير شعبنا لانتفاضة عارمة وشاملة في وجه العدو الصهيوني لإسقاط مخطط الضم وشدد بأن الأغوار والضفة كلها ارض عربية لا تنازل عنها .
 
وشدد القيادى د. اسماعيل رضوان  بأن رسالة المقاومة قد انطلقت ولن يجني الاحتلال سوى الهزائم والدمار لكل عدوانه وجرائمه ضد شعبنا وأمتنا. 

الثوابتة: قوى شعبنا ستشعل الأرض لهيباً يحرق المحتل ويطهر الأرض الفلسطينية والعربية

 
وفي كلمة للاستاذ هاني الثوابتة  القيادى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , أكد بأنه بالوحدة الوطنية ستسقط المؤامرات وان نضال شعبنا المستمر والممتد هو العنصر الأساس لإسقاط الضم وغيره من المخططات .
 
وشدد الثوابتة بأن قوى شعبنا ستشعل الأرض لهيباً يحرق المحتل ويطهر الأرض الفلسطينية والعربية .
 
ودعا القيادي هاني الثوابتة , الشعب والمقاومة وكل احرار العالم للعمل بكافة الوسائل نصرة لفلسطين وترابها الطاهر .


































 

اقـرأ أيـضـــاً

الازبط : جريمة إعدام الشاب ابراهيم ابو يعقوب بالضفة دليل مستمر بأن إجرام الاحتلال متواصل ضد شعبنا ولا يمكن الصمت أمام هذا التغول على الشعب الفلسطيني على أرضه في تعقيبه على جريمة اغتيال الشاب ابراهيم ابو يعقوب بالضفة الغربية المحتلة قبل قليل أكد القيادى والناطق باسم الحركة الاستاذ خالد الازبط بأن جريمة الإعدام بدم بارد هي دليل مستمر على الفطرة التي وجد بها هذا المحتل وهي عشقه للعدوان والقتل والدماء . وأضاف بأن هذه الجريمة لن تتوقف مراحلها طالما لم يكن هناك رادع وثمن يدفعه العدو جراء عدوانه وبطشه وتغوله المستمر ضد الدماء الفلسطينية بالضفة وغزة والقدس وكل شبر على أرض فلسطين وحتى خارجها .
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية