حركة المقاومة الشعبية تنعي الأسير فارس بارود

الأربعاء 06 فبراير 2019

حركة المقاومة الشعبية تنعي الأسير فارس بارود
 
نعت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين وعلى رأسها الأمين العام الشيخ أبو قاسم دغمش عند الله تعالي الشهيد الأسير البطل فارس بارود والذي استشهد مساء اليوم الاربعاء الموافق 08/02/2019م , في مستشفى " سجن ريمون " الصهيونى بعد تدهور حالته الصحية، نتيجة معاناته من مشاكل صحية في كبده .
 
ومن هنا نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير بارود والاهمال الطبي المتعمد لأسرانا الأبطال .
 
كما ونطالب المؤسسات الدولية بالضغط على كيان العدو للافراج عن أسرانا الأبطال كافة .
 
والشهيد بارود من سكان مخيم الشاطئ غربي ميدنة غزة، وأحد الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاق "أوسلو"، اذا اعتقل عام 1991 ومحكوم بالسّجن المؤبد و(35) عاماً، وحرم من زيارة عالته منذ 18عاماً.
 
والشهيد بارود، قبع في سجن (ريمون) وتنقل لعدة سجون، وعزل لمرات عديدة على مدى سنوات اعتقاله المتواصلة منذ أكثر من 28 عاماً.
 
واعتقلت قوات الاحتلال بارود، معتقل منذ 23/3/1991، وحكمت عليه بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وخلال هذه المدة الطويلة التي مرت على اعتقاله تنقل بين جميع سجون الاحتلال، وشارك في الاحتجاجات والإضرابات التي جرت خلال قرابة ثلاثة عقود.
 
وكان من المفترض إطلاق سراحه مع الدفعة الأخيرة من الأسرى القُدامى الذين تعهد الاحتلال، بإطلاق سراحهم خلال صفقة إحياء المفاوضات مع السلطة أواخر عام 2013 ، إلا أن الاحتلال علّق الإفراج عن الدفعة الرابعة، التي تضم 30 أسيراً، ورفض إطلاق سراحهم لأسباب سياسية.

اقـرأ أيـضـــاً

الأزبط: العدو سيفشل في عدوانه , والمقاومة بكافة أشكالها ستبقى الخيار الفلسطيني للوصول للعودة والحرية والاستقلال وشدد الازبط في تصريح له صباح اليوم الخميس ( 22-08) بأن المقاومة في فلسطين بكافة أشكالها ستبقى مشتعلة بالأدوات والمسيرات السلمية عبر مسيرات العودة وكسر الحصار وعبر نقاط التماس في الضفة وعبر التصدي لاقتحامات المسجد الاقصى المبارك وأيضا بالعمل العسكري عبر بنادق وصواريخ وانفاق وقدرات المقاومة المسلحة في البر والبحر والجو وفوق الارض وتحتها وعبر المنابر الدولية والعربية والسياسة والاعلام وعبر التربية الوطنية للأجيال ستبقى مسيرتنا الجهادية مستمرة حتى نصل لتحرير فلسطين كل فلسطين.
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية