شهيد و248 اصابة بمواجهات واسعة مع الاحتلال بالضفة

الثلاثاء 15 مايو 2018

شهيد و248 اصابة بمواجهات واسعة مع الاحتلال بالضفة
 
استشهد مسن وأصيب العشرات بجراح متفاوتة الثلاثاء، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.
 
وقال مراسلون إن مواطنا استشهد بعد استنشاقه غازًا مسيلًا للدموع أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات ببلدة سعير شمال محافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.
 
وأفادت مصادر باستشهاد المسن إدريس الجبارين (58عامًا) بعد إطلاق جنود الاحتلال الغاز في منطقة الدوارة القريبة من منزله، قبل أن تفيد باختناقه والإعلان عن استشهاده اختناقًا عقب نقله إلى أحد المراكز الطبية.
 
وكانت قوّات الاحتلال تقدّمت في عدد من الأحياء السكنية في بلدة سعير القريبة من الشارع الالتفافي (خط 60)، وسط إطلاق للقنابل الغازية والصوتية، ما أوقع عدة حالات اختناق في صفوف المواطنين.
 
فيما شهدت محافظة رام الله وسط الضفة المحتلة مواجهات عنيفة منذ ساعات الصباح إحياء لفعاليات ذكرى النكبة الـ70 وتنديدا بالمجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة أمس.
 
وقال مراسلون إن مواجهات عنيفة اندلعت على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل" بعد توجه مئات الشبان للمكان وإشعال الإطارات المطاطية وإغلاق الطرق بالحجارة، ورشق قوات الاحتلال بالحجارة.
 
وأشار إلى أن الاحتلال دفع بالدوريات العسكرية وعشرات الجنود وشرع بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية بكثافة على المتظاهرين، ما أدى لإصابة 7 شبان بالرصاص المعدني المطاطي، أحدها وصفت بالمتوسطة بعد إصابة شاب بعينه.
 
وبين مراسلنا أن عشرات الشبان أصيبوا بحالات الاختناق، بعد أن كثف الجنود من إطلاق القنابل الغازية واقتحام مدخل المدينة، وإطلاق طائرة قامت بإلقاء القنابل الغازية على المتظاهرين.
 
وذكر أن الجنود شرعوا بمطاردة الشبان محاولين اعتقالهم، كما أقدمت جرافة عسكرية على إزالة السواتر الترابية التي يحتمي بها الشبان خلال المواجهات.
 
وفي بلدة نعلين غربا، اندلعت مواجهات –وفق مراسلنا- بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال عقب مسيرة انطلقت باتجاه المدخل الشرقي، إذ قمع الجنود المسيرة بإطلاق القنابل الغازية والصوتية، ثم ما لبث أن اقتحمت دوريات عسكرية البلدة تخللها اندلاع مواجهات.
 
وأطلق الجنود القنابل الغازية والصوتية على المنازل بصورة متعمدة، ما أدى لاحتراق منزل في البلدة.
 
كما اندلعت مواجهات في قرية دير أبو مشعل غربا، بعد مسيرة وصلت إلى المدخل الشمالي المشرف على الطريق الاستيطاني، حيث قام الشبان برشق الجنود بالحجارة، فيما أطلق الجنود الرصاص الحي والقنابل الغازية.
 
وأغلق الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على المدخل الشمالي ومنع الأهالي من التنقل.
 
وشهدت قرية النبي صالح ودير نظام شمال غرب رام الله مواجهات منذ ساعات الصباح، بعد أن قام عشرات الشبان بإلقاء الحجارة على البرج العسكري المقام شرقي القرية.
 
ودفع الاحتلال بدوريات عسكرية وجنود إلى محيط القرية وأطلق القنابل الغازية والرصاص المطاطي، ما أصيب شابين بجراح طفيفة.
 
وأغلق الاحتلال البوابة الحديدية المقامة على المدخل الشرقي، كما أغلق البوابة الحديدية المجاورة المؤدية إلى قرى وبلدات بني زيد.
 
البيرة
 
وفي ذات السياق، اندلعت مواجهات بالقرب من حي الجنان شرقي مدينة البيرة قبالة مستوطنة "بساغوت" المقامة على الجبل الطويل، تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص الحي، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في القدم.
 
وفي قرية بدرس غربا، أقام نشطاء في المقاومة الشعبية مخيم العودة بالقرب من الجدار الفاصل، بعد ان نصبوا خيمة، ووجهوا دعوة للانطلاق في مسيرة بعد صلاة العصر.
 
وأطلق الاحتلال طائرة تصوير في سماء القرية، كما دفع بدوريات عسكرية على طول الجدار الفاصل.
 
كما أصيب بعد ظهر الثلاثاء شاب بالرصاص الحيّ في مواجهات اندلعت بين المواطنين وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.
 
وأفادت مصادر لمراسل "صفا" بأنّ جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحيّ صوب أحد الشّبان وجرى نقله إلى مستشفى الخليل الحكومي، فيما اندلعت مواجهات مع الاحتلال في مدخل بلدة حلحول الشمالي.
 
بيت لحم
 
وفي المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وجنود الاحتلال، أصيب خلالها عشرات المواطنين بالاختناق.
 
وأصيب في المواجهات عدد من المواطنين بالاختناق والرصاص المطاطي، من بينهم الصحفي موسى الشّاعر الذي أصيب بعيار مطاطي في الظهر.
 
كما اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال في بلدة تقوع شرقي بيت لحم، في وقت انتشر فيه جنود الاحتلال في عدد من نقاط التماس بمحافظتي الخليل وبيت لحم، منها في محيط مخيم العروب ومخيم الفوار وبلدة بيت أمر في الخليل وفي محيط إسكان الروم في بلدة بيت ساحور شرقًا.
 
مواجهات قلقيلية
 
وفي ذات السياق، أصيب بعد عصر الثلاثاء عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة تجددت على فترات.
 
وقال مواطنون لمراسلون إن المواجهات تجددت على المعبر الشمالي للمدينة والذي شهد اليوم أكثر من جولة مواجهات مع الاحتلال وسط إطلاق للقنابل الغازية والرصاص المعدني فيما أشعل الشبان الإطارات ورشقوا الجنود بالحجارة.
 
وأشاروا إلى أن دوريات الاحتلال تتواجد على مفارق الطرق المؤدية لقلقيلية فيما الشبان يرشقون الجنود بالحجارة.
 
وذكرت جمعية الهلال، أن فرقها تعاملت مع إصابة بالرصاص الحي و20 بالمطاط و125 بالغاز وأخرى في حوارة، وإصابة بالرصاص الحي في اللبن الشرقية، و30 بالمطاط و23 بالغاز و4 أخرى في بيت إيل، و2 بالغاز في نعلين، وواحدة بالمطاط بقلنديا، و4 بالغاز بقلقيلية، و11 بطولكرم، و12 بالمطاط و23 بالغاز في بيت لحم
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية