فصائل المقاومة: إعلان ترمب القدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية لها هو انحياز فاضح وتجاوز لكل الخطوط الحمراء وعدوان يستوجب تفعيل خيار الانتفاضة والاشتباك مع الاحتلال

الخميس 07 ديسمبر 2017

فصائل المقاومة: إعلان ترمب القدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية لها هو انحياز فاضح وتجاوز لكل الخطوط الحمراء وعدوان يستوجب تفعيل خيار الانتفاضة والاشتباك مع الاحتلال
 
في تجاوز خطير لكل الخطوط الحمراء وعدوان أمريكي بما تحمله الكلمة من معنى قرر الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال وأصدر تعليماته بنقل سفارة بلاده إليها، هذه الخطوة التي تمثل إعلان حرب على شعبنا وحقوقه وانحيازا فاضحا للاحتلال المجرم الذي ستمثل هذه الخطوة تشجيعا له ليتمادى في إجرامه بحق شعبنا وحقوقه ومقدساته، فالقدس عربية إسلامية لن يفلح ترامب في تهويدها وتزوير تاريخها العربي الإسلامي الضارب في جذور التاريخ.
 
إننا في فصائل المقاومة نحمل الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني كامل المسؤولية عن تداعيات هذا القرار الخطير الذي سيعمل على تبديد حالة الاستقرار والهدوء في المنطقة، ونشدد بأن هذا القرار يستوجب انتفاضة شعبية فلسطينية وعربية وإسلامية لرفضه والتصدي له بكافة الأشكال وعلى كافة المستويات شعبيا ورسميا ودبلوماسيا، ونؤكد أن هذا القرار رغم خطورته لا قيمة له ولا يساوي الحبر الذي كتب فيه في ظل تمسك شعبنا الفلسطيني بحقوقه وبالقدس عاصمة أبدية له، وأن الرد الأبلغ عليه من قبل السلطة ورئيسها محمود عباس يجب أن يكون بإنهاء حقبة أوسلو وملاحقها وسحب الاعتراف بالكيان الغاصب وتحقيق المصالحة الوطنية لترتيب البيت الفلسطيني وتحشيد كافة قوى شعبنا لمجابهة هذه العنجهية والاستكبار الأمريكي والصهيوني، إضافة إلي رفع يد أجهزة أمن السلطة الغليظة عن أبناء شعبنا ليأخذوا دورهم في التصدي والانتفاض والاشتباك اللحظي مع الاحتلال، ونستهجن اللهجة الضعيفة التي جاءت في خطاب رئيس السلطة والتي لم ترتقي لحجم الجريمة والقرار الأمريكي والتي على ما يبدوا أنها محاولة للتخفيف من ردة فعل الجماهير الفلسطينية خشية تطور الأحداث وخروجها عما يريد.
 
فصائل المقاومة الفلسطينية
 
7-12-2017
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية