فصائل المقاومة الفلسطينية ترفض إصرار رئيس السلطة محمود عباس على عقد جلسة للمجلس الوطني بهيئته القديمة

الخميس 31 أغسطس 2017

فصائل المقاومة الفلسطينية ترفض إصرار رئيس السلطة محمود عباس على عقد جلسة للمجلس الوطني بهيئته القديمة
 
خلال إجتماع فصائل المقاومة في مكتب حركة حماس ناقشت فيه آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية وأكدت في تصريح صحفي على ما يلي:-
 
ترفض فصائل المقاومة الفلسطينية إصرار رئيس السلطة محمود عباس على عقد جلسة للمجلس الوطني بهيئته القديمة, مشددة بأن إصراره يمثل انقلابا على اتفاقيات المصالحة وضربة للإجماع الوطني وكافة الجهود التي بذلتها الفصائل والتي كان آخرها لقاء وتوصيات بيروت للتحضير لجلسة توافقية.
 
وتؤكد الفصائل بأن إصرار رئيس السلطة على عقد جلسة للمجلس الوطني تحت حراب الاحتلال في رام الله يؤكد عدم جديته في تحقيق المصالحة ورغبته في تعزيز وتكريس الانقسام، واستمراره في التفرد بالقرار وبالشأن الفلسطيني أجمع.
 
وتحذر الفصائل من أن يكون هدف عقد الجلسة تمرير تنازلات خطيرة تمس حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني انسجاما مع الرؤية الأمريكية وصفقة القرن، داعية الكل الوطني للتصدي لسياسات رئيس السلطة التي لا تخدم شعبنا وتطلعاته والضغط لعدم عقد هذه الجلسة التي لا تمثل شعبنا ولن تكون نتائجها ملزمة له.
 
فصائل المقاومة الفلسطينية
30-8-2017

اقـرأ أيـضـــاً

حركة المقاومة الشعبية تحتسب عند الله الشهيد الأسير المقدسي عزيز عويسات يذكر أن عويسات يقبع في السجون منذ ٨/٣/٢٠١٤ و يقضى حكما بالسجن لمدة ٣٠ عاما بعد أن أدين بالتخطيط لتفجير خط الغاز الخاص بمستوطنة "ارمون هنتسيف" المقامة على أراضي قرية جبل المكبر، وقد أصيب قبل عدة أيام بانتكاسة كبيرة في صحته نقل على إثرها إلى مستشفى "اساف هروفيه"، حيث أجريت له عملية قسطرة للقلب وكانت نتيجتها سلبية مما زاد من خطورة حالته الصحية، و بعد يوم نقل إلى مستشفى "تل هشومير" حيث أجريت له عملية جراحية كبيرة و خطيرة (فلب مفتوح).
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية