فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة: سلاح المقاومة خط أحمر

الأحد 17 مارس 2019

فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة: سلاح المقاومة خط أحمر
 
أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، اليوم الأحد، رفضها المطلق لمحاولات التحريض على سلاحها، مشيرة إلى تأييدها لحق التظاهر السلمي والمطلبي في محافظات الوطن.
 
وقالت الفصائل في مؤتمر صحفي عقب اجتماع عقدته اليوم: "سلاح المقاومة خط أحمر ومهمته مواجهة الاحتلال"، مشددًا على أن "أي محاولة للتحريض على سلاح المقاومة مشبوهة ومرفوضة".
 
واعتبرت أن السلطة الفلسطينية تقف موقف العداء تجاه أهالي غزة، من خلال استمرارها في "فرض العقوبات"، وقطع رواتب الموظفين وعوائل الشهداء والأسرى والجرحى، وتقليص الخدمات الاجتماعية عن الفقراء والمجتاجين.
 
وأوضحت أن "هذه العقوبات تتنافى مع كل القيم الوطنية  والأخلاقية، ولا تمت بصلة لعاداتنا وتقاليدنا"، داعية إلى العمل على تعزيز صمود شعبنا في ارضه ودعم واسناد مقاومته لمواحهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.
 
كما أكدت رفضها "استغلال الأزمة المعيشية التي أفرزها الحصار و"عقوبات" الحكومة في رام الله ؛ لتحقيق أهداف حزبية ضيقة لا تخدم المشروع الوطني"، مطالبة برفع "العقوبات" وإعادة الرواتب.
 
وأعلنت عن تأييدها لحق التظاهر السلمي والمطلبي في الضفة الغربية وقطاع غزة، "بعيدا عن الفوضى والتخريب".
 
وبينت فصائل المقاومة أنها ستتابع مع الجهات الحكومية؛ معالجة كل القضايا الحياتية، بما يساهم في تخفيف حدة الأزمة الإنسانية في القطاع.
 
وأشارت إلى أهمية الوحدة الوطنية وضرورة تعزيزها بين أبناء الشعب الفلسطيني والعمل على إنهاء الانقسام كضرورة لإسقاط المؤامرة ودفع الأخطار، داعية إلى إعادة ترتيب الأولويات لحماية المسجد الأقصى وتفعيل مسيرات العودة. 
علم .. مقاومة .. حرية

الشبكات الاجتماعية

تـابعونا الآن على الشبكات الاجتماعية

القائمة البريدية